الثوم والزنجبيل يحميان الكبد من الفيروسات والسموم

تناول الثوم أكثر من 7 مرات في الأسبوع يقلل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية. أرشيفية

أكد عالم السموم الروسي، البروفيسور ميخائيل كوتوشوف، ضرورة تناول الثوم والزنجبيل، ودورهما في الحفاظ على صحة الكبد.

ويزداد العبء على هذا العضو الحيوي مع تناول الأطعمة الدهنية والكحول والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر. ومع ذلك، فهناك طرق لحماية الكبد.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن موقع «Letidor.RU» أن: «الرجال الذين يتناولون الثوم أكثر من سبع مرات في الأسبوع، تقل مخاطر إصابتهم بأمراض الكبد الدهنية بنسبة الثلث تقريباً».

ويمكن أن يكون للزنجبيل أيضاً تأثير مفيد، فإضافته إلى النظام الغذائي تساعد في مكافحة «الكوليسترول الضار» والالتهابات وتثبيت مستويات السكر في الدم.

طباعة