احرصوا على تنظيف الأسنان باستمرار.. وتجنبوا المرض القاتل

تحديد عوامل الخطر التي يقوم عليها السرطان أمر أساسي لتقليل مخاطر الإصابة بهذا المرض القاتل. ووجدت دراسة حديثة أن الاستهزاء بممارسة النظافة العامة قد يعرضك لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 52 في المائة بمرور الوقت.

ليس من الواضح دائماً سبب انقسام الخلايا السرطانية وتكاثرها في الجسم. ومع ذلك فإن الأدلة المتزايدة تربط بين نمط الحياة السيئ وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، ومن ذلك التدخين وتناول اللحوم المصنعة، ووفق تقرير لصحيفة "إكسبريس" البريطانية فإن دراسة أجرتها جامعة هارفارد، وتم تلخيصها في مجلة Gut ، ربطت بين أمراض اللثة وخطر الإصابة بالسرطان.

وأمراض اللثة هي حالة شائعة جداً حيث تتورم اللثة أو تتألم أو تلتهب، ويمكن أن يكون سبب أمراض اللثة عدد من العوامل، ولكن السبب الرئيسي وراء ذلك هو تراكم البلاك على أسنانك نتيجة قلة تنظيف الأسنان بالفرشاة.

وتشير الدراسة إلى أن الميكروبات التي تخيم بين أسنانك ولثتك قد تؤدي إلى خطر الإصابة بسرطان المعدة والمريء.

وحلل علماء جامعة هارفارد البيانات الصحية من دراستين كبيرتين ضمتا ما يقرب من 150 ألف رجل وامرأة، وفيما يصل إلى 28 عاماً من المتابعة، كان الأشخاص الذين لديهم تاريخ من أمراض اللثة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المريء بنسبة 43 بالمائة وأكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة بنسبة 52 بالمائة مقارنة بالأشخاص الذين كانت لثتهم أكثر صحة.

وكان الخطر أعلى لدى أولئك الذين يعانون من أمراض اللثة الشديدة بما يكفي للتسبب في فقدان الأسنان.

ولحسن الحظ، من السهل الوقاية من أمراض اللثة، حيث توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية بتنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً، واستخدام الخيط مرة واحدة على الأقل يومياً، وإجراء فحص الأسنان وتنظيفها بانتظام.

وبالإضافة إلى سوء نظافة الفم، يمكن لعدد من الأشياء أن تزيد من خطر الإصابة بمشاكل في اللثة، وتشمل:
•    التدخين.
•    العمر، حيث تصبح أمراض اللثة أكثر شيوعاً مع التقدم في السن.
•    داء السكري، وهو حالة تستمر مدى الحياة وتتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل كبير.
•    الحمل، لأن التغيرات الهرمونية يمكن أن تجعل اللثة أكثر عرضة للبلاك.
•    ضعف جهاز المناعة، على سبيل المثال بسبب حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز أو بعض العلاجات، مثل العلاج الكيميائي.
•    سوء التغذية، وهو حالة تحدث عندما لا يحتوي النظام الغذائي للشخص على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية اللازمة للجسم.
•    الضغط العصبى.

ما هي أعراض أمراض اللثة؟

•    احمرار وتورم اللثة.
•    نزيف اللثة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.
•    إذا لم يتم علاج التهاب اللثة، يمكن أن تتأثر أيضاً الأنسجة والعظام التي تدعم الأسنان.
•    رائحة الفم الكريهة.
•    طعم كريه في فمك.
•    ارتخاء الأسنان الذي قد يجعل تناول الطعام صعباً.
•    تقيحات تظهر تحت اللثة أو الأسنان (خراجات اللثة).

طباعة