دراسة: هذا ما تفعله لقاحات كورونا بالدورة الشهرية

منذ أشهر عدة، تشكو النساء من أنه بعد تلقي لقاح كورونا يتعرضن لتغيرات في الدورة الشهرية.

فقد وجدت دراسة جديدة أن اللقاح يسبب تغيرات، لكنها خفيفة وغير ضارة.

بعد أشهر من شكوى العديد من النساء من حدوث تغيير في فترة الحيض بعد لقاح كورونا، أو اختفائه تمامًا لبضعة أشهر، وجدت دراسة جديدة أن اللقاح قد يتسبب بالفعل في تغيير طول الدورة الشهرية.

الخبر السار: التغيير مؤقت وغير ضار.

وبفضل التعاون العالمي والتقدم في العلوم الطبية، تمكن الباحثون من إنتاج عدد من اللقاحات لفيروس كورونا في وقت قياسي.

ومع ذلك، كما هو الحال مع أي علاج مثبط، فإن هذا اللقاح المنقذ للحياة يسبب بعض الآثار الجانبية.

وجعلت هذه الآثار الجانبية عددًا لا بأس به من النساء يتساءلن عما إذا كان يمكن ربط التغييرات في الدورة الشهرية بلقاح كورونا.

استخدمت الدراسة الجديدة، التي نُشرت في مجلة Obstetrics & Gynecology ، بيانات من تطبيق Natural Cycles لفحص التغيير المحتمل في الدورة الشهرية. وأعطت النساء اللواتي وثّقن دوراتهن في التطبيق موافقتهن على مشاركة بيانات غير محددة لاستخدامها في الدراسة، وشملت مجموعة العينة في النهاية 3959 امرأة - 2403 تم تطعيمهن و1556 غير ملقحات.

 

طباعة