هذا الموضوع يخصّ النساء فقط !

الهبات الساخنة أو ما تسمى بهبات الحرارة، هي حالة صحية تصيب النساء كمؤشر على مرحلة انقطاع الطمث او انقطاع الدورة الشهرية اضافة لعوامل اخرى، وتسبب الشعور المفاجئ بالحرارة و الدفء في الوجه و الرقبة وأعلى منطقة الصدر. يصاحبها تعرق بسيط، ولهذه الحالة أسباب وأعراض كثيرة.
ويذكر موقع "مايو كلينك" أن شدة أعراض الهبات الساخنة ومدة تكرارها تختلف من سيدة إلى أخرى تبعًا لعدد من العوامل منها العمر، والحالة الصحية وحتى النظام الغذائي والطقس العام، و في الغالب الأعراض الشائعة هي:

شعور مفاجئ بالدفء ينتشر عبر منطقة الصدر والوجه والرقبة.
احمرار الوجه والجلد.
سرعة ضربات القلب.
التعرق.
الشعور بالرعشة عند اضمحلال الهبَّة الساخنة.
الشعور بالضيق والقلق.

أسباب الهبات الساخنة:
هَبَّات السخونة سببها الرئيسي تغير مستويات الهرمونات قبل انقطاع الطمث وأثناءه وبعده.
التدخين من العوامل التي ترفع من نسبة التعرض للهبات السخونة.
السمنة من العوامل المساعدة على زيادة الشعور بالهبات الساخنة.
العرق ولون البشرة يؤثر على مدى التعرض لهبات السخونة وأكثرها لدى النساء من البشرة السوداء وأقلها لدى النساء ذات العرق الآسيوي.

علاج الهبات الساخنة:
غالبا الهبات الساخنة لا تحتاج إلى علاجات طبية طالما لا تؤثر على مسار الحياة، ولكن يمكن استشارة الطبيب المختص، حيث يصف الآتي:

تناول هرمون الإستروجين لضبط الهرمونات في الجسم.
يصف الطبيب أدوية مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للنوبات المرضية.
يجب على السيدة أن تحافظ على برودة جسمها وارتداء الملابس المناسبة في المنزل.
عند الشعور بالهبة الساخنة فمن المفيد تبريد الجسم بسرعة عن طريق فتح النوافذ أو استخدام المروحة أو جهاز تكييف الهواء.
شرب المشروبات الباردة عند الشعور بالهبات الساخنة.
تناول الأطعمة الصحية دومًا.
التقليل من البهارات والتوابل والملح في الأطعمة فهي تزيد من حدة هبة السخونة.
التقليل من مشروبات الكافيين والكحول كونها تحفز حدوث هبات الحرارة.
النوم الجيد الكافي.
ممارسة الأنشطة البدنية.
الامتناع عن التدخين.
المحافظة على وزن صحي.

طباعة