طعام شائع ولذيذ لكنه خطير صحياً .. احترسوا منه !

عادة ما ترتبط أمراض القلب بتراكم المواد الدهنية في الشرايين، وهناك العديد من أنواع أمراض القلب المختلفة بما في ذلك أمراض الشرايين التاجية ، ويمكن أن يزيد طعام معين من خطر الإصابة بهذا النوع بنسبة 18 بالمائة، ألا وهو اللحوم المصنعة ، والتي رغم أنها تكون لذيذة ويحبها الكثيرون إلا أنها تشكل خطورة صحية وخاصة لمن يعتادون على تناولها.

ويُعد مرض الشريان التاجي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم، ووفقاً لهيئة الخدمات الصحية البريطانية فإن ذلك المرض يحدث عندما يتم حظر أو انقطاع إمداد القلب بالدم بسبب الرواسب الدهنية في الشرايين ويمكن أن يؤدي إلى حالات طبية طارئة ونوبات القلبية.

ووفق تقرير لصحيفة "إكسبريس" البريطانية فقد يكون من المفيد تغيير نظامك الغذائي وتقليل تناول بعض اللحوم المصنعة، حيث تظهر الأبحاث وجود صلة بين هذا الطعام وصحة القلب، فهذا النوع من الطعام يزيد من خطر إصابتك بأمراض الشرايين التاجية بنسبة هائلة، بحسب بحث أجراه قسم صحة السكان في جامعة أكسفورد.

ووجد البحث أن كل 50 جراماً من اللحوم المصنعة التي تتناولها يومياً يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 18٪ ، في حين أن نفس الجزء من اللحوم الحمراء غير المصنعة يزيد المخاطر بنسبة 9٪، وذكرت الدراسة أن النوع الوحيد من اللحوم غير المرتبطة بأمراض القلب هو الدواجن.

وتحتوي اللحوم المصنعة مثل النقانق والبرجر واللحم المقدد على الدهون المشبعة المرتبطة بمستويات عالية من الكوليسترول ، كما أن الملح الموجود بها يمكن أن يرفع قراءة ضغط الدم، ويعتبر كل من ارتفاع الكوليسترول و ارتفاع ضغط الدم من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، بسبب آثارهما السلبية على الشرايين.

ماذا نأكل بدلاً من ذلك؟

النظام الغذائي الذي يعتبر من أكثر النظم الغذائية صحة يحتوي على القليل من اللحوم الحمراء أو لا يحتوي على اللحوم الحمراء هو نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي.

يتكون نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي من الخضار والفواكه والبقوليات والمكسرات والفاصوليا والحبوب والحبوب والاستخدام الغني لزيت الزيتون الذي يمثل نوعاً غير مشبع من الدهون.

وتشير الدلائل إلى أن استبدال الدهون المشبعة بأخرى غير مشبعة يمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول الضار، ووفقاً لموقع "مايو كلينك" يسمح نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي أيضاً بالأسماك، والتي قد تكون خياراً صحياً للحوم مقارنة باللحوم الحمراء أو المصنعة.

طباعة