أسوأ مشروبات لأدمغة الأطفال.. تضعف الذاكرة وتحد نموهم العقلي

حدد باحثون أسوأ مشروب يؤثر سلباً على أدمغة الأطفال، والذي يضعف ذاكرتهم ويحد من نموهم العقلي ما ينعكس عليهم في المستقبل.

ووفق وكالة سبوتنيك الروسية فإن بحثاً أجري على الأطفال في سن المدرسة الابتدائية وتحديدا من سن 6 إلى 12 عاما، وتوصل الباحثون إلى أن المشروبات الغازية السكرية يمكن أن تضر بوظائف الدماغ.

وفحص الباحثون 6400 طفل تتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة، وسألوا عن عدد المرات التي تناولوا فيها المشروبات المحلاة بالسكر وكم شربوا، بحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة Nutrients ، وقارن الباحثون نتائج هذه الاستبيانات بأداء الأطفال في اختبارات العمليات المعرفية بما في ذلك الذاكرة وحل المشكلات والمرونة المعرفية، وتم ربط زيادة استهلاك المشروبات المحلاة بأداء أسوأ في الاختبارات.

وأوضح الباحثون أن نتيجة الدراسة بمثابة تذكير للآباء بأن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والعصائر المحلاة لا ينبغي أن تكون المشروبات الأساسية المقدمة للأطفال.

طباعة