مرض غامض يقتل 97 شخصاً في جنوب السودان

توفي 97 شخصاً جراء مرض غامض في جنوب السودان، فيما تسعى منظمة الصحة العالمية جاهدة للوصول إلى ماهية المرض المجهول.

وأودى المرض بحياة ضحاياه في فنجاك بولاية جونقلي في الجزء الشمالي من جنوب السودان. وقالت وزارة الصحة بجنوب السودان إن المرض أصاب بشكل رئيسي كبار السن والأطفال دون سن الرابعة عشرة.

ووفق صحيفة "إكسبريس" البريطانية، فإن أعراض المرض الغامض تشمل السعال والإسهال والحمى والصداع وآلام المفاصل وفقدان الشهية وضعف الجسم، وألم في الصدر. وتم إرسال مسؤولي منظمة الصحة العالمية في المنطقة للتحقيق في هذا المرض.

وقالت وزارة الصحة في جنوب السودان أيضاً إن منطقة فنجاك تأثرت مؤخراً بشدة بالفيضانات الشديدة، وقد أدى ذلك إلى تصعيد الضغط على الهيئات الصحية المحلية بسبب الأمراض المتوطنة مثل الملاريا والكوليرا.

وفي نوفمبر الماضي، حذرت منظمة أطباء بلا حدود، من أن الفيضانات في جنوب السودان كانت عاصفة مثالية لتفشي الأمراض، وأفادت التقارير بأن أكثر من 200000 شخص فروا من منازلهم نتيجة لما يسمى بأسوأ فيضانات في المنطقة منذ أكثر من 60 عاماً. وألقت الأمم المتحدة باللائمة في الفيضانات على تغير المناخ.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن الأشخاص المتضررين من الفيضانات كانوا أكثر عرضة لتفشي الأمراض  المنقولة بالمياه مثل الإسهال المائي الحاد والكوليرا والملاريا.

ويمكن أن يصاب الأشخاص المصابون بالكوليرا الشديدة بالجفاف الشديد، مما قد يؤدي إلى الفشل الكلوي، وإذا ترك المرض دون علاج فقد يؤدي إلى الوفاة في غضون ساعات.

طباعة