يحتوي على 3 أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر

عصير الرمان يحرق الدهون وينقص الوزن

شرب الكثير من الرمان يسبب ضرراً لأصحاب الأمراض المزمنة. من المصدر

أفادت أبحاث حديثة بأن عصير الرمان يقلل بشكل كبير من دهون البطن، خصوصاً الدهون الحشوية، كما يعزز طول العمر.

ووفق تقرير لصحيفة «إكسبريس» البريطانية، فقد ثبت أن مضادات الأكسدة الفريدة الموجودة في الرمان تحرق دهون البطن الخطرة، وتعتبر مصدراً ممتازاً للبوليفينول الغذائي الذي يلعب أدواراً مهمة في مجموعة من الوظائف الصحية.

ويشير موقع Medical News Today إلى أن الرمان يحتوي على ثلاثة أضعاف مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر، وتشير بعض الأبحاث إلى أن مستخلص الرمان يمكن أن يعزز إطالة العمر، بفضل مادة البوليفينول الموجودة فيه.

وفي مجموعة منفصلة من الأبحاث المنشورة في مجلة Pharmacognosy ، لاحظ الباحثون نتائج مماثلة، وقالوا: «بعد فترة تجريبية مدتها 23 يوماً، لوحظ أن تأثير تعزيز طول العمر للرمان زاد بمقدار 1.25 و 2.5، خصوصاً بتركيزات 5 مغم/ مل»، ولم يُلاحظ التأثير نفسه المعزز لطول العمر عند التركيزات الأعلى.

وإلى جانب آثار إطالة العمر لعصير الرمان، أظهرت بعض الدراسات أنه قد يساعد أيضاً في تقليل الدهون الحشوية.

وتعتبر الدهون الحشوية ضارة، لأنها توجد في عمق تجويف البطن، وتغلف العديد من الأعضاء الحيوية، ويمكن للعديد من المركبات الموجودة في عصير الرمان أن تمنع تخزين الدهون الخطرة.

ووفقاً لمركز أبحاث التمثيل الغذائي، فإن الرمان يمنع الدهون الثلاثية، وهي الدهون التي تدخل الدم، وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ويوضح الخبراء أن مضادات الأكسدة والبوليفينول وحمض اللينولينيك تساعد جميعها في حرق الدهون، وزيادة التمثيل الغذائي، وتساعد على إنقاص الوزن عن طريق قمع الشهية.

وعلى الرغم من فوائده العديدة لصحة القلب، إلا أن شرب الكثير من عصير الرمان قد يسبب ضرراً لأصحاب الأمراض المزمنة، خصوصاً مرضى الضغط، ولذلك يُنصح من يعانون الأمراض المزمنة باستشارة الطبيب قبل الاعتماد على عصير الرمان في النظام الغذائي.

طباعة