مشروبات يتناولها الملايين تزيد خطر الإصابة بالسرطان

تُزهق أرواح عشرات الآلاف من الأشخاص كل عام بسبب السرطان في المملكة المتحدة، على الرغم من الجهود المستمرة لتشخيصه وعلاجه، وعلى الرغم من أن السرطان يمكن أن يصيب أي شخص في أي لحظة، فقد ثبت أن تصرفات نمطية معينة تزيد المخاطر، وربطت دراسة حديثة نُشرت في مجلة Gut المشروبات المحلاة بالسكر التي تحظى بشعبية كبيرة لدى الملايين بتضاعف خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

ووفق تقرير لصحيفة "إكسبريس" البريطانية فإن الخلايا السرطانية مستعصية على الحل لأنها تنقسم وتتكاثر في الجسم بمعدل سريع، وتنتشر إلى مناطق أخرى في كثير من الأحيان قبل اكتشافها، وتساعد هذه الميزة الداخلية في تفسير سبب انخفاض معدلات البقاء على قيد الحياة عن الأمراض المزمنة الأخرى، ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن القرارات التي تتخذها يمكن أن تحدد جزئياً خطر إصابتك بالسرطان في المقام الأول.

وربط بحث حديث نُشر في مجلة Gut المشروبات المحلاة بالسكر بزيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، وارتبط شرب اثنين أو أكثر من المشروبات المحلاة بالسكر يومياً في مرحلة البلوغ بمضاعفة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء قبل سن الخمسين - على الأقل لدى النساء.

وأشارت النتائج إلى أن كل حصة يومية مرتبطة بمخاطر أعلى بنسبة 16 في المائة، وترتفع إلى 32 في المائة لكل حصة يومية خلال سنوات المراهقة.

ووفقاً للمجلة الطبية البريطانية (BMJ) ، فإن المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية والمشروبات المنكهة بالفواكه، ومشروبات الرياضة والطاقة، تشكل المصدر الرئيسي (39 بالمائة) للسكر المضاف في الأنظمة الغذائية الأمريكية.

وحول أعراض الإصابة بسرطان الأمعاء، تقول هيئة الخدمات الصحية البريطانية، إن أكثر من 90٪ من المصابين بسرطان الأمعاء يعانون من براز أكثر مرونة وسيلاناً وأحيانًا ألم في البطن، وأيضاً وجود دم في البراز، وأحياناً يحدث انتفاخ في البطن بعد تناول الطعام.

طباعة