كيف تفرق بين نزلات البرد ومتحور أوميكرون؟

واصل متحور أوميكرون لفيروس كورونا انتشاره في العديد من البلدان، وخاصة المملكة المتحدة، في ظل وجود التباس حول ما إذا كانت الأعراض التي يعاني منها البعض تُعزى إلى أوميكرون أو نزلات البرد.

ونقلت صحيفة "إكسبريس" البريطانية عن الدكتور أمير خان، تصريحاته لقناة ITV، والتي شارك فيها الخصائص الفريدة لسلالة أوميكرون، موضحاً أنه لا توجد طريقة بسيطة لمعرفة الفرق بين نزلات البرد وفيروس كورونا، ويصعب ذلك حقاً، لكن هناك بعض الخصائص الفريدة لمتحور أو سلالة أوميكرون.

وأضاف الطبيب أن هناك تقارير متزايدة عن حكة في الحلق وآلام في العضلات من أشخاص مصابين بأوميكرون، وأشار إلى أن هذه الأعراض لا تندرج تحت العناصر الثلاثة الكلاسيكية (فقدان الشم / التذوق، والسعال المستمر، والحمى) المرتبطة بالسلالات السابقة لفيروس كورونا.

وأضاف: "50 في المائة فقط من الحالات أبلغت عن الأعراض الأصلية".

وتابع الطبيب: "إذا بدأت تعاني من أعراض شبيهة بالبرد، مثل سيلان الأنف أو الصداع، فعليك الخضوع لاختبار PRC وافترض أنك مصاب بكورونا حتى تأتي النتيجة سلبية".

وداعب الطبيب المشاهدين قائلاً: "أوصي بالتعامل مع الأعراض وكأنك مذنب، حتى تثبت براءتك".

وفي تقارير سابقة أشارت بعض البيانات إلى أن هناك إحدى علامات الإصابة بمتحور أوميكرون تظهر عند تناول الطعام وهي فقدان الشهية، فضلاً عن الأعراض الأخرى المتمثلة في سيلان الأنف، وصداع الرأس، والتعب (خفيف أو شديد)، والتهاب الحلق، كما تم الإبلاغ عن "ضبابية الدماغ" وهو مصطلح لوصف الشعور بالارتباك والنسيان وقلة التركيز، وكذا التعرق الليلي الذي أبلغ عنه الكثير من المصابين.

طباعة