موديرنا تعلن خبراً ساراً عن الجرعة التنشيطية للقاح كورونا

أعلنت شركة موديرنا الأمريكية خبراً ساراً عن لقاحها المضاد لفيروس كورونا، وقالت في بيان صحافي، اليوم الاثنين، إن الجرعة التنشيطية من لقاحها المضاد لكورونا تزيد بشكل ملحوظ من الحماية المناعية للجسم في مواجهة متحور أوميكرون.

وأوضحت الشركة أن مستوى الأجسام المضادة المحيدة للفيروس بعد أخذ الجرعة التنشيطية بالقدر المسموح به يزيد بمقدار نحو 37 ضعفا مقارنة بمستواه بعد أخذ الجرعة الثانية.

كان الباحثون قاموا بتحليل مستوى الأجسام المضادة بعد مضي 29 يوما على أخذ الجرعة التنشيطية.

ويذكر أن القدر المسموح به في الجرعة التنشيطية لأغلب الناس يبلغ 50 ميكروجراما من اللقاح (واحد على مليون من الجرام) وتعادل هذه الكمية نصف الكمية المعطاة في كل من الجرعة الأولى والثانية.

وقالت موديرنا إن أخذ جرعة تنشيطية مقدارها 100 ميكروجرام أدى بعد مضي نفس المدة المشار إليها إلى رفع مستوى الأجسام المضادة المحيدة بمقدار 83 ضعفا.

ولا تتوافر بيانات بعد توضح المدة التي يستمر فيها التأثير بعد أخذ الجرعة التنشيطية بلقاح موديرنا "إم آر إن ايه-1273"، وتعمل الشركة على تطوير لقاح تعزيزي خاص بمتحور أوميكرون.

طباعة