دراسة بريطانية : هكذا تتمتع بـ «مناعة فائقة» تصل 2000 % ضد «كورونا»

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن الإصابة بفيروس كورونا بعد تلقي جرعتَي اللقاح قد تمنح الشخص «مناعة فائقة»؛ حيث ترفع مستويات الأجسام المضادة إلى نسبة تصل إلى 2000 %.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أجريت الدراسة على 26 موظفاً في جامعة أوريغون للصحة والعلوم أُصيبوا بعدوى «كورونا» بعد تطعيمهم بالكامل؛ حيث تمّ فحص وتحليل مستويات الأجسام المضادة لديهم ومقارنتها بالمستويات التي يطوّرها عادة الأشخاص الذين تم تطعيمهم، لكنهم لم يصابوا بفيروس كورونا.

ووجد الفريق زيادة كبيرة جداً في مستويات الأجسام المضادة لدى الموظفين الـ26؛ حيث تراوحت هذه الزيادة بين 1000 و2000 %، بحسب ما نقل موقع «سبق».

وقال مؤلف الدراسة فيكادو تافيس: «هذه الدراسة تؤكّد أن اللقاح يوفر لك مناعة أساسية ضد أيّ عدوى قد تتعرّض لها في المستقبل. لقد منح اللقاح الأشخاص مناعة فائقة عند إصابتهم بالفيروس فيما بعد»؛ إلا أن «تافيس» أكّد أن هذا لا يعني سعي الأشخاص عن قصد لتلقي عدوى «كورونا».

وسبق أن أظهر عدد من الدراسات السابقة أن الحصول على اللقاح بعد الإصابة بـ«كورونا» بفترة وجيزة يمنح الأشخاص مناعة عالية جداً، لكن هذه الدراسة الجديدة هي الأولى التي تناقش السيناريو العكسي، ولم تتم مراجعة الدراسة بعد أو نشرها في مجلة علمية.

طباعة