ضغوط العمل تزيد خطر الأمراض المهددة للحياة 30%

حذرت دراسة حديثة من أن ضغوط العمل والمخاوف المالية قد تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المهددة للحياة مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية بنسبة تصل إلى 30%.

ونقلت روسيا اليوم عن الدراسة التي أجراها فريق من الباحثين السويديين على عينة دولية تضم أكثر من 100 ألف شخص، أنه ليس معروفا بالضبط ما الذي يسبب ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد الشديد، لكن العديد من العمليات المختلفة في الجسم، مثل تصلب الشرايين وتجلط الدم، قد تتأثر بالإجهاد.

وقالت مؤلفة الدراسة أنيكا روزينجرين، أستاذة الطب بجامعة جوتنبرج: "إذا أردنا الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مستوى العالم، فنحن بحاجة إلى اعتبار الإجهاد عامل خطر".

طباعة