طبيب إسباني يحذر من خطر مميت لبخاخات الأنف

تسبب العقاقير الشائعة التي تضيق الأوعية المستخدمة في نزلات البرد الإدمان ومشاكل في القلب، حسب صحيفة "الكونفيدنسيال" الإسبانية.

 وتقتبس الصحيفة كلمات طبيب أنف وأذن وحنجرة في المستشفى السريري في سانتياغو دي كومبوستيلا، وعضو الجمعية الإسبانية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة، كريستيان كالفو، الذي تحدث عن آلية الإدمان قائلا : " في الأيام الأولى، يعمل الدواء بشكل رائع، يضيق الغشاء المخاطي للأنف، مما يحرر المساحة ويسمح بالتنفس بشكل أفضل. ومع ذلك، سرعان ما يتسبب في متلازمة الارتداد. بمعنى آخر، عندما يضعف تأثير الدواء، يتضخم الغشاء المخاطي بشكل أكبر. لذلك، يجب إعادة استخدام الدواء. هذا يخلق حلقة مفرغة". بحسب "سبوتنيك"

بالإضافة إلى ذلك، تعاطي مثل هذه المواد يمكن أن يتسبب في زيادة الضغط، وانثقاب الحاجز الأنفي، والسكتة الدماغية، وكذلك إثارة مخاطر على نظام القلب والأوعية الدموية.

طباعة