فايزر تعلن خبراً ساراً عن الأقراص المضادة لكورونا

أعلنت شركة فايزر خبراً ساراً بشأن قرصها المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قائلة إن التحاليل النهائية تظهر فعالية تقترب نسبتها من 90 بالمئة في الوقاية من دخول المستشفيات والوفيات في المرضى من الفئات المهددة.

وتشير أحدث البيانات إلى أن العقار يحتفظ بفعاليته ضد المتحور أوميكرون سريع الانتشار من فيروس كورونا.

كانت الشركة أعلنت في الشهر الماضي أن دواءها الذي يؤخذ عن طريق الفم تبلغ نسبة فعاليته نحو 89 بالمئة في الوقاية من دخول المستشفيات والوفاة عند المقارنة بدواء وهمي (قرص مشابه بدون مادة فعالة) استنادا إلى نتائج مؤقتة في نحو 1200 شخص. وشملت البيانات المعلنة اليوم الثلاثاء ألف شخص آخرين.

ولم يتوف أي شخص في التجربة ممن تلقوا عقار فايزر مقارنة مع وفاة 12 من متلقي الدواء الوهمي.

كما أعلنت فايزر نتائج مبكرة من تجربة سريرية ثانية كشفت أن العقار خفض نسب دخول المستشفيات بنحو 70 بالمئة في نحو 600 من البالغين المهددين.

ولا يوجد في الوقت الراهن أي أدوية مصرح بها مضادة لمرض كوفيد-19 تؤخذ عن طريق الفم في الولايات المتحدة.

وقالت شركة فايزر إنه من الممكن تجهيز 180 ألف جرعة من الدواء للشحن هذا العام، وتعتزم إنتاج 80 مليون على الأقل في 2022.

طباعة