استطلاع رأي: الرجال لايعرفون أعراض سرطان البروستات الحقيقية

كشف بحث اسطلاعي أن عدد كبير من الرجال المعرضين لخطر الإصابة بسرطان البروستات، لايستطيعون تحديد اي عارض من اعراضه التنبيهية، وطلب استطلاع أن يقوم 1456 رجلا بريطانيا بتسمية أكبر عدد ممكن من أعراض سرطان البروستات.

وكان أكثر الأعراض المعروفة هو الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، لكن 13% فقط من الأشخاص تمكنوا من تحديد هذا القدر. وأبلغ 20% فقط عن إجراء فحص طبي للبروستات. وفي حين أن 68% من الرجال لم يتمكنوا من تسمية أي أعراض لسرطان البروستات، كان لدى الأقلية المطلعة ثغرات كبيرة في معرفتهم. وأبلغ عن وجود دم في البول كعلامة بنسبة 6%، ولكن لم يُبلغ أي شخص تقريبا عن وجود دم في السائل المنوي.

وتمكّن عدد قليل جدا من الأشخاص من سرد علامات انتشار السرطان، مثل فقدان الشهية وفقدان الوزن وآلام العظام. وبحسب ( YouGov ) تشترك هذه الأعراض مع العديد من أنواع السرطان الأخرى، لذا فإن تعلم التعرف عليها يمكن أن يكون قابلا للتطبيق في عدد أكبر من المواقف.

وأفاد المشاركون في الاستطلاع بمستويات متفاوتة من الإحجام عن إجراء فحص البروستات. وخضع ما مجموعه 20% من الرجال لفحص البروستات، وكان 72% على استعداد لإجراء اختبار روتيني.

ويدرك غالبية الرجال أن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل من مخاطرهم، وأنه أكثر شيوعا مع تقدمك في العمر.

وكان الثلث فقط يعلم أن هناك مكونا وراثيا، وأن إصابة أحد الأقارب بسرطان البروستات هي علامة على أنك قد تحتاج أيضا إلى الخضوع للاختبار.

 

طباعة