التجربة نجحت على 25 مريضاً في أميريكا

دون نظام غذائي أورياضة.. علاج فريد للسمنة تكشفه دراسة علمية حديثة

أكّدت دراسة حديثة، إمكانية علاج السمنة دون اتباع نظام غذائي أو ممارسة الرياضة، وذلك عن طريق إيقاف ما يُسمى بـ"هرمون الجوع".

وونقل موقع " سبق" عن صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، أن فريق الدراسة اجرى تجربة على 25 مريضاً بالسمنة في الولايات المتحدة، خضعوا جميعاً لعملية جراحية تسمّى "الانصمام البدني" يتم فيها إيقاف هرمون الغريلين الذي يطلق عليه "هرمون الجوع"، بحسب "الشرق الأوسط".

وتتضمن العملية، التي تُجرى تحت تأثير التخدير الموضعي، قطعاً صغيراً في الفخذ أو الرسغ وتمرير أنبوب مجوف عبر الأوعية الدموية، يتم عن طريقه ترسيب حبيبات مجهرية في الشريان الذي يخدم الجزء العلوي من المعدة مما يؤدي إلى منع إنتاج الغريلين.

ووجدت الدراسة أن المشاركين فقدوا في المتوسط ما يقرب من 10% من أوزانهم بعد العملية.

ويستعد الباحثون في الوقت الحالي لإجراء تجربة أكثر اتساعاً في بريطانيا، تشمل 80 مريضاً بالسمنة، بعدما تلقى فريق الدراسة تمويلاً مقداره 1.2 مليون جنيه إسترليني من المعهد الوطني لأبحاث الصحة التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ويقول الفريق، إن السرعة الكبيرة لهذه الطريقة وتكلفتها المنخفضة ستمكنان أكبر عدد من الناس من التعافي من السمنة والمشكلات الصحية الناتجة عنها مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

طباعة