كثرة التبول ليلاً قد تكون علامة على مرض خطير

حذر خبراء طبيون الرجال من أن كثرة الاستيقاظ ليلاً من أجل التبول قد تكون علامة على الإصابة بسرطان شديد، وإذا كان الأمر قد حدث بشكل مفاجئ فقد يكون علامة على الإصابة بسرطان البروستاتا.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن الخبراء الطبيون قولهم إن الدراسات أظهرت أن كثرة التبول أثناء الليل وجدت في 25٪ من حالات سرطان البروستاتا كأثر جانبي.

ووفقاً لهيئة الخدمات الصحية البريطانية فإن سرطان البروستاتا قد يكون من الصعب اكتشافه في وقت مبكر بسبب عدم وجود أعراض واضحة، وتوضح أنه إذا كان عمرك 50 عاماً أو أكثر، أو كان والدك أو أخيك مصابًا بالمرض، أو كنت ذا بشرة داكنة فيجب عليك التحدث إلى طبيبك العام.

وتوضح الصحيفة أن هناك أدلة دامغة على أن النظام الغذائي هو أحد المحددات القوية للسرطان، فالنظام الغذائي النباتي قد يقلل من خطر الإصابة بالمرض ويبطئ انتشاره، وقال الباحثون إن أولئك الذين يأكلون المزيد من الفاكهة والخضروات والبقوليات والأسماك هم أقل عرضة للسرطان.
وتحتوي هذه الأطعمة على مركبات نباتية طبيعية، تعرف باسم الكاروتينات، والتي يمكن أن تحمي الجسم من تلف الحمض النووي، ووجدت الدراسات أن الثمار ذات اللون الأحمر مناسبة بشكل خاص لحماية الجسم من السرطان ، بسبب محتواها من الليكوبين.

وقلل تناول الطماطم المعلبة من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 28 في المائة في دراسة نشرت عام 2020 في مجلة أسباب السرطان ومكافحته.

ويعد سرطان البروستاتا ثاني أكثر أنواع الأمراض شيوعاً بين الرجال بعد سرطان الجلد، وغالباً ما يوصف المرض بأنه "عدواني" لقدرته على الانتشار السريع إلى الغدد الليمفاوية المجاورة والأعضاء إذا تُرك دون علاج.

وقال الدكتور برادلي ماكجريجور، أخصائي الأورام في معهد دانا فاربر للسرطان التابع لجامعة هارفارد: "نفس العادات الغذائية التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا يمكن أن يكون لها تأثير مماثل ربما لإبطاء انتشاره".

طباعة