طبيبة مواطنة تجيب عن أبرز 3 أسئلة حول طرق علاج السمنة

الدكتورة تغريد المحميد. من المصدر

أكدت الطبيبة المواطنة تغريد المحميد الأخصائية في الجراحة العامة في مستشفى الزهراء في دبي أن هنالك عدة طرق لمعالجة أمراض السمنة التي تصيب الرجال والسيدات على حد سواء وبأعمار مختلفة، وانها تبدأ بممارسة الرياضة واتباع طرق الحمية، قبل اللجوء الى التدخلات الجراحية والعلاجية الطبية، وتاليا أبرز 3 اسئلة شائعة عن السمنة كما أجابت عليها الدكتورة تغريد لـ"الامارات اليوم:

 
-ما هي طرق علاج السمنة؟
تتنوع طرق علاج السمنة فهناك طرق غير جراحية مثل اتباع حمية غذائية وممارسة الأنشطة الرياضية، وطرق جراحية مثل عمليات التكميم "قص المعدة" و تحويل المسار وتركيب حلقة المعدة وطرق علاج السمنة بالمنظار مثل وضع بالون بالمعدة.
يلجأ الأشخاص عادةً إلى التدخل الجراحي بعد الفشل في محاولة فقدان الوزن بالطرق الاعتيادية.

-هل عمليات السمنة آمنة، أم لها أثار جانبية ؟
تعتبر عمليات السمنة آمنة إلى حد كبير إلا إنها تعامل كغيرها من العمليات التي يمكن أن يكون لها آثار جانبية ولكن تختلف الآثار من مريض لآخر وعلى حسب كل حالة.

-هل تقتصر عمليات السمنة على عمر معين أم بإمكان أي شخص اجراءها؟
تشير أحدث الدراسات إلى أنه يمكن إجراء عمليات علاج السمنة والبدانة بدايةً من سن المراهقة وحتى عمر 70 سنة في حال كان مؤشر كتلة الجسم 35 فما فوق وإذا كان يصاحبها أمراض مزمنة مثل السكري والضغط.

طباعة