نيودلهي تختنق تحت سحابة تلوث.. والسلطات تحذر

التحفت العاصمة الهندية نيودلهي الخميس بسحابة سميكة من الضباب الدخاني في أوج فترة احتفالات عيد ديوالي الهندوسي الذي تجتمع فيه ملايين العائلات والأصدقاء.

وتُصنف نيودلهي من أكثر مدن العالم تلوثا، بسبب انبعاثاتها من الغازات السامة المتأتية من قطاع الصناعة وحركة المرور وحرق المساحات الزراعية الذي يملأ دخانه الأجواء في كل شتاء.

واستفاق سكان المدينة البالغ عددهم 20 مليونا على سحابة رمادية وصفراء من المتوقع أن تشتد سماكتها خلال الأيام المقبلة، وفق الخبراء.

وبلغ معدل الجسيمات الدقيقة بقطر 2,5 ميكرومتر، وهي الأرفع والأكثر تلويثا للهواء، مستوى أقصى قارب 389 الخميس، وفق محطات قياس نوعية الهواء التابع لوكالة "سافار" الحكومية.

وهذا المستوى أعلى بخمس عشرة مرة من الحدود الموصى بها من منظمة الصحة العالمية.

وأوصت هيئة "سافار" الحكومية السكان بتفادي النشاطات الخارجية ووضع كمامات.

وحذرت الوكالة أيضا من أن إطلاق المفرقعات بصورة غير قانونية خلال احتفالات ديوالي (عيد الأنوار الهندوسي) قد يرفع مستوى التلوث الجمعة.

وتتفاقم هذه الظاهرة جراء حرق المساحات الحرجية من مزارعي الولايات المجاورة بهدف تطهير الأراضي قبل حراثة الأرض.

ولا تزال هذه الممارسة مستمرة رغم منعها منذ 2015، وهي تتسبب بمستويات تلوث قصوى خلال فصل الشتاء.

طباعة