علامتان في الأذن تدلان على نقص فيتامين د

فيتامين د هو عنصر أساسي لعدد من العمليات البيولوجية في الجسم، والمستويات المنخفضة منه تعرض الأشخاص لخطر المضاعفات الصحية، والاكتشاف المبكر هو المفتاح لدرء الأمراض غير المرغوب فيها الناجمة عن نقص فيتامين د، وقد تشير علامتان في الأذنين إلى أنك بحاجة إلى زيادة فيتامين د سواء عن طريق الأغذية أو المكملات بعد استشارة الطبيب وإجراء فحص نسبة الفيتامين لديك.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" فإن نقص فيتامين د قد يؤدي إلى مشاكل في السمع وطنين الأذن، وتشير ورقة بحثية نُشرت في مجلة Plos One ، إلى أن نسبة كبيرة من مرضى طنين الأذن يعانون من نقص فيتامين د، وأن مستوى فيتامين د يرتبط بتأثير الطنين، وأوصت الورقة البحثية بإجراء فحص نسبة فيتامين د لجميع مرضى طنين الأذن.

ويرتبط نقص فيتامين د أيضاً بالسمع، حيث يؤثر على عظام الأذن، ويمكن أن تؤدي هذه الحالة المعروفة باسم هشاشة العظام، إلى فقدان السمع والصمم في بعض الحالات.

ومن المثير للاهتمام أن الدراسات وجدت أن تصحيح نقص فيتامين د يمكن أن يعالج مشاكل السمع في بعض الحالات، وحالياً يُعتقد أن ما يصل إلى مليار شخص يعانون من نقص فيتامين د في جميع أنحاء العالم.

طباعة