أفضل 5 تمارين لمرضى السكري

إذا كنت مصاباً بداء السكري من النوع الثاني، فإن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعدك على التحكم في مستويات السكر في الدم ووزنك. وقد تساعدك أيضاً في تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، وتعزيز الصحة العامة، ووفقاً لما ذكرت النسخة الإنجليزية لموقع "هيلث لاين" الأمريكي نقدم لكم فيما يلي أفضل التمارين لمرضى السكري، في حالة عدم وجود مضاعفات للمرض تؤثر عليك إذا قمت بها.

1. المشي

لا تحتاج إلى عضوية في صالة الألعاب الرياضية أو معدات رياضية باهظة الثمن، إذا كان لديك زوج من الأحذية الداعمة ومكان آمن للمشي، يمكنك البدء من اليوم، ويمكنك تحقيق الحد الأدنى من الهدف الموصى به للياقة من خلال المشي السريع لمدة 30 دقيقة خمسة أيام في الأسبوع.

2. ركوب الدراجات

ما يقرب من نصف المصابين بداء السكري من النوع الثاني يعانون من التهاب المفاصل والسمنة، ويمكن أن يسبب الاعتلال العصبي السكري وهو حالة تحدث عندما تتلف الأعصاب وتؤدي إلى ألم المفاصل لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني، ويمكن أن يساعدك ركوب الدراجات في تحقيق أهداف لياقتك البدنية مع تقليل الضغط على مفاصلك.


3. السباحة

توفر الأنشطة المائية خياراً للتمارين المفيدة للقلب والرئة والعضلات، مع القليل من الضغط على مفاصلك، وأشارت دراسة إلى أن التمارين المائية يمكن أن تساعد في خفض مستويات السكر في الدم، تماماً مثل التمارين التي تتم على الأرض.

4. الرياضات الجماعية

إذا وجدت صعوبة في تحفيز نفسك على ممارسة الرياضة، فقد يساعدك الانضمام إلى فريق رياضي ترفيهي والتواصل الاجتماعي مع زملائك في الفريق والالتزام تجاههم في العثور على الحافز الذي تحتاجه، مثل كرة السلة أو كرة القدم أو الكرة اللينة أو التنس.


5. رفع الأثقال

تساعد أنشطة رفع الأثقال وأنشطة التقوية الأخرى في بناء كتلة عضلاتك، والتي يمكن أن تزيد من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم. وقد تساعد تمارين القوة أيضاً في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

ومن الواجب التأكيد على أن النشاط البدني المنتظم هو أمر مهم جداً ليس فقط لإدارة مرض السكري من النوع الثاني، ولكن أيضاً لتعزيز صحتك العامة، وإذا كنت تعاني من أي حالات صحية أخرى بالإضافة إلى داء السكري فتحدث إلى طبيبك قبل البدء في روتين جديد للياقة البدنية.

طباعة