«توني» تكرّس عودة برودواي و«مولان روج» الفائز الأكبر

حصدت مسرحية «مولان روج» الغنائية حصة الأسد الأحد في حفل توزيع جوائز «توني أووردز» التي تكرم أفضل الإنتاجات في برودواي، في حدث تأخر أكثر من عام بسبب جائحة «كوفيد-19».

واتخذ الحدث شكلاً جديداً هذا العام، إذ سُلمت أكثرية الجوائز خلال حفل استمر ساعتين ونُقل ببث مباشر عبر الإنترنت قبل حفل موسيقي رئيس احتفالاً بعودة العروض المسرحية الحية في نيويورك بعد توقف دام 18 شهراً.

وفازت مسرحية «مولان روج: ذي ميوزيكال»، وهي اقتباس مسرحي للفيلم الصادر عام 2001 بتوقيع المخرج باز لورمان عن الملهى الليلي الشهير في باريس، بـ10 جوائز بينها جائزتا أفضل مسرحية استعراضية وأفضل ممثل إضافة إلى جملة مكافآت في الفئات التقنية.

وقدم طاقم العمل خلال الحفلة مجموعة أغنيات متنوعة من المسرحية، كذلك الأمر مع فريق «جاغد ليتل بيل»، وهي مسرحية استعراضية مستوحاة من ألبوم ألانيس موريسيت الذي يحمل الاسم نفسه عام 1995.

وفي نتيجة غير متوقعة، فاز آرون تفيت بجائزة أفضل ممثل في مسرحية غنائية لـ«مولان روج»، إذ كان المرشح الوحيد لكنه احتاج إلى نيل 60% من الأصوات للفوز.

طباعة