العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أطباء أسنان يحذرون من إهمال نزيف اللثة: العواقب قد تكون وخيمة

    قال أطباء في مبادرة ProDente الألمانية لصحة الأسنان أن نزيف اللثة ينذر بالإصابة بالتهاب دواعم السن، إلى جانب الاحمرار والتورم.

    وأوضحوا أن السبب في الإصابة بهذا الالتهاب المزمن، الذي يهاجم اللثة، يرجع إلى البكتيريا المستقرة على الأسنان وبينها وعلى حافة اللثة.

    وإذا لم يتم علاج التهاب دواعم السن في الوقت المناسب، فإنه يؤدي إلى فقدان الأسنان، كما أنه قد يتسبب بالتهابات وأمراض في أجزاء أخرى من الجسم؛ إذ يرتفع خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأزمة قلبية وسكتة دماغية.

    ولتجنب هذه العواقب الوخيمة، التي قد تترتب على الإصابة بالتهاب دواعم السن، ينبغي أخذ نزيف اللثة على محمل الجد واستشارة طبيب الأسنان على وجه السرعة للخضوع للعلاج في الوقت المناسب.

    وللوقاية من الإصابة بالتهاب دواعم السن من الأساس، ينبغي العناية بالأسنان جيداً بمعدل لا يقل عن مرتين يومياً بواسطة معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، مع مراعاة استعمال خيط الأسنان مرة على الأقل يومياً لتنظيف الفراغات بين الأسنان.

    ومن المفيد أيضاً استعمال فرشاة لتنظيف اللسان؛ إذ إنها تساعد في تقليل كمية البكتيريا في الفم.
     

    طباعة