برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    افتتحت متاجرها في دبي

    #النصف_الحلو.. «كوتون سيتزن».. الرفاهية التي يمكن ارتداؤها بشكل يومي

    انتهت «كوتون سيتزن»، العلامة التجارية التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها، من جلب مجموعتها الفريدة من أساسيات أسلوب الحياة الهادئة في كاليفورنيا إلى دبي عبر مفهوم محال التجزئة المؤقتة التي تم إطلاقها أخيراً في مول الإمارات، وكوتون سيتيزن هي «زي» المشاهير خارج أوقات العمل في لوس أنجلوس، وتتميز بأنسجة فريدة وأقمشة فائقة النعومة ونهج فاخر للملابس التي لا غنى عنها يومياً، كما أنها العلامة التجارية التي يرتديها ويحبها المشاهير، مثل جيجي حديد وكايلي جينر وكورتني كارداشيان وسيلينا غوميز.

    وأسّس آدم ولييران فانونو العلامة التجارية «كوتون سيتزن» في عام 2012، مدفوعين بشغف الحرفية والتصميم الخالد وقصص الألوان الفريدة وعلاجات الغسيل المبتكرة. ومع مرور السنوات، تحوّل المصنع العائلي إلى عملية أكثر استدامة، لكن الفريق الذي يقف وراء العمل لم يتغير كثيراً. إذ يتم قص القطع وخياطتها وصبغها بأيدي أجيال من أفراد الأسرة من المنطقة. وقد نما فريق كوتون سيتزن ليمثل مجموعة متنوعة من المبدعين من جميع أنحاء البلاد الذين يؤمنون جميعاً بمهمة إنشاء أساسيات الرفاهية التي يمكن ارتداؤها بشكل يومي.

    وتجتمع مجموعات التصاميم بين هذه العناصر لخلق شخصية وروح العلامة التجارية التي أصبحت معروفة في جميع أنحاء العالم، باعتبارها موطن قطع الملابس الأساسية المعاصرة. ويكمن تراث العلامة التجارية في كونها شركة أميركية المولد وبمنتجات أميركية تفخر بها. كما يجري تصميم الملابس عالية الجودة وإنتاجها تحت سقف واحد في مصنع مملوك لعائلة العلامة التجارية في لوس أنجلوس، ليتم الاستمتاع بها لاحقاً في جميع أنحاء العالم.

    وبعد ما يقرب من عقد من الزمن، نمت «كوتون سيتزن» لتصبح علامة تجارية معاصرة أميركية الصنع لأسلوب الحياة، وتخدم الأشخاص الذين يقدرون أساسيات الرفاهية في جميع أنحاء العالم. وجرى تناقُل أجيال من تقنيات الصبغ ونشرها في كل مجموعة، حيث يعكس كل موسم الأساسيات الأربعة التي تأسست عليها العلامة التجارية: الحرفية، والتصميم الخالد، وقصص الألوان الفريدة، وعلاجات الغسيل المبتكرة.

    طباعة