العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    #النصف_الحلو.. «الأزياء الجامعية».. صيحة تطغى على موضة الموسم

    لطالما شكّلت الأزياء الجامعية، مثل سترات لاعبي البيسبول والقمصان المستوحاة من إطلالة لاعبي الرجبي والكنزات العادية بالياقة الدائرية البسيطة وكنزات الهودي المزودة بقبعة، الخيار المفضّل لدى عشاق الرياضة والطلاب اليافعين لعقود طويلة. لذلك كان من الطبيعي أن يشهد الموسم الخريفي المرتقب أو موسم العودة إلى المدارس ظهور هذه الموضة إلى الواجهة من جديد، خصوصاً بعد أن أسهمت في إلهام الكثيرين على مر السنين.

    ولطالما ألهمت هذه الأزياء منصات العروض لدى أبرز العلامات التجارية، حيث تألق عارضو مارك جاكوبس، في تشكيلة ربيع 2016، بإطلالات مزينة بالتقليمات المخططة التي تشبه أزياء طلاب الجامعة مع كنزات سويت شيرت معاد ابتكارها. في حين تميزت تصاميم آنا سوي لموسم ربيع 2017 بالأزياء المستوحاة من فرق التشجيع الرياضية، ولكن بلمسة العلامة الخاصة، وهذا ما ظهر في السترات الجامعية التي تحمل حرفي اسمها «A. S»، إضافة إلى كنزات التشجيع الكلاسيكية والتنانير المزينة بالكسرات وأحذية البوت. بينما اتخذ ماثيو آدمز دولان في تشكيلته لموسم ربيع 2020 توجهاً مختلفاً قليلاً من خلال تقديم فساتين مستوحاة من قمصان رياضة الرجبي. أمّا تشكيلة هيدي سليمان من الأزياء الرجالية لموسم ربيع 2021، والتي تحمل عنوان The Dancing Boy بالتعاون مع دار سيلين، فنجحت في نيل إعجاب الجيل الجديد من اليافعين الشباب، حيث تألق العارضون بإطلالات أنيقة ومتناغمة.

    وفي موسم خريف وشتاء 2021، تعود موضة الأزياء الجامعية إلى مشهد الأزياء، خصوصاً مع التصاميم التي تطرحها العلامات التجارية الرائدة مثل GANT. وتنصح العلامة عشاق الموضة بتحديث إطلالتهم من خلال ارتداء كنزات بولو مقلّمة كبيرة الحجم وسترات كارديجان المزودة بأزرار وبتصميم يشبه أزياء البيسبول.

    وتقدّم GANT تصاميم تجمع بين الأسلوب الجامعي الكلاسيكي والبصمة الخاصة بالعلامة.

    كما تبرز في تشكيلة العلامة لموسم خريف وشتاء 2021 تصاميم رائعة من القمصان والفساتين.

    طباعة