العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لماذا تتراجع الكتلة العضلية للجسم مع التقدم في العمر؟

    مع التقدم في العمر يصبح من الصعب زيادة كتلة العضلات والحفاظ عليها، ولذا ينصح خبراء مجلة «فرويندين» الألمانية بالبدء مبكراً في التمارين الرياضية للحفاظ على كتلة العضلات.

    ويرجع الخبراء تراجع الكتلة العضلية للجسم مع التقدم في العمر لانخفاض هرمونات النمو مثل التستوستيرون وعامل النمو شبيه الانسولين (IGF-1)، وهو ما يترتب عليه تقليل التمثيل الغذائي واستهلاك الطاقة، ومعه تقل القوة الجسدية، وتزيد خطورة الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر مثل هشاشة العظام.

    وأوصى الخبراء الألمان بالبدء مبكراً في بناء العضلات من أجل الحفاظ على الحيوية وصحة الجسم لفترة طويلة، ما يساعد على زيادة كثافة العظام، وتقوية المفاصل، وتحسين التوازن، والصحة العقلية والنفسية.

    ولمواجهة تراجع كتلة العضلات، يوصي الخبراء بطريقة تدريب خاصة، وهي التدريب على التباين؛ إذ يتم اتباع تمرين تقوية العضلات مع المقاومة الشديدة على الفور ودون انقطاع بواسطة تمرين يستخدم نفس المجموعة العضلية، ولكن مع مقاومة قليلة أو معدومة.

    ومن ضمن الأمثلة على ذلك القيام بخمس إلى 10 تمارين باستخدام الركبة (قرفصاء) وبعدها خمس إلى 10 قفزات قرفصاء، وأثناء التمرين مع الوزن يتم تحفيز الجهاز العصبي بطريقة تشعر بقوة أكبر بعد التمرين دون وزن، ويعمل هذا النوع من التدريب المتباين على تقوية العضلات، وتحسين القدرة على التحمل على المدى الطويل.

    ولأن التدريب على التباين يشكل الكثير من الضغط على الجسم، فيجب أن يكون هناك يوم راحة على الأقل بين الحصص التدريبية.

    طباعة