العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صـــحة.. دراسة: كاميرا الهواتف الذكية تكشف الإصابة بفقر الدم

    النتائج التي حصل عليها الباحثون مهدت الطريق لتطوير تطبيق داخل الهاتف الذكي. أرشيفية

    كشفت دراسة جديدة، نشرت هذا الأسبوع في مجلة «بلوس وان»، أن باحثين قد طوّروا خوارزمية في الهواتف الذكية يمكن التنبؤ من خلالها بالإصابة بفقر الدم، بدقة تصل إلى 72%، من خلال تقدير تركيز الهيموغلوبين في الدم عبر الجفن الداخلي.

    وأجرى الباحثون دراسة على مرحلتين، وكان الهدف من هذه التجربة تقييم إمكانية استخدام كاميرا الهاتف الذكي للمساعدة في اكتشاف الإصابة بفقر الدم.

    وشارك في المرحلة الأولى من هذه الدراسة 142 مريضاً من قسم الطوارئ، باستخدام الهاتف الذكي، وشارك في المرحلة الثانية 202 مريض، وقد جرى في هذه المرحلة اختبار الخوارزمية على صور الهاتف الذكي.

    وقام الباحثون باختيار الجفن السفلي الداخلي لهذه الاختبارات، وبعد هذه الدراسة قال الذين قاموا بإجرائها إن النتائج التي حصلوا عليها مهدت الطريق لتطوير تطبيق داخل الهاتف الذكي، يمكنه الحصول على الصورة، وتحليل العناصر داخل الصورة للتنبؤ بالتركيز الدقيق للهيموغلوبين.

    وسيركز التطوير المستقبلي للهواتف الذكية على تصميم واجهة المستخدم، التي تجعل من السهل على الأشخاص العاديين التقاط صورة مناسبة (صورة يتم فيها تحسين الإضاءة والتركيز)، والكشف عن الإصابة بفقر الدم.

    وأوضح مؤلف الدراسة الرئيس، الدكتور سليم سونر، من جامعة براون ومستشفى رود آيلاند، أنه بعد تشخيص فقر الدم، يحتاج الناس فقط إلى مكملات الحديد، وهي رخيصة الثمن، يمكن الحصول عليها وتناولها بسهولة، إذ إن الصعوبة تكمن في إجراء التشخيص وليس العلاج.

    وأضاف زميله المدير السريري لمعهد هاسو بلاتنر للصحة الرقمية في نظام ماونت سيناي الصحي، الدكتور جيريش نادكارني، قائلاً إن استخدام الهاتف الذكي لفحص فقر الدم مفيد لتجنب الحاجة إلى سحب الدم، واستهلاك الوقت والجهد اللذين يتطلبهما ذلك.

    ويؤثر فقر الدم في أكثر من 25% من سكان العالم، وتتضمن أكثر أعراض فقر الدم شيوعاً الدوخة، والتعب، وضيق التنفس، وصعوبة التركيز.

    طباعة