العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    علامات في الوجه تكشف إصابتك بالسكري

    لمرض السكري علامات كثيرة، وأعراض لا تحصى، وبالرغم من أن التأكد من الإصابة به تحتاج إلى فحوصات معينة للدم، إلا أن له مؤشرات تظهر في أماكن غريبة، فهل كنت تعلم بأن وجهك قد يكشف إصابتك بالسكري من الفئة الثانية؟ وهي العلامات التي تبدأ بالظهور عند إهمال الحالة، ومعاناة الشخص من ارتفاع السكري المستمر وارتفاع نسبة الدهون في الدم.
    وقال الجراح التجميلي الدكتور جون كوين، بأن «الجلد هو أكبر أعضاء الجسم مساحة، ومن الطبيعي أن يظهر علامات من ارتفاع مستوى السكري في الدم، وخاصة على الوجه»، مبينا أن هنالك عددا من العلامات التي تبين ذلك، ومنها وجود بقع قاسية وقشرية في البشرة وتحديدا على منطقة الجفون، والتي قد تكون مؤشرا لمضاعفات خطيرة.
    وبحسب موقع «إكسبرس»، أوضح كوين «بأن الحالة المذكورة والتي تعرف طبيا باسم (زانثيلازما) يمكن أن تكون علامة على المعاناة من السكري غير المسيطر عليها، حيث غالبا ما تتطور هذه الحالة عندما يعاني الجسم من الارتفاع المستمر لمستوى السكري».
    وتعتبر النتوءات الصفراء المحمرة على البشرة واحدة من العلامات الأخرى، بحسب الدكتور كوين، موضحا بأن هذه النتوءات «قد تبدو كحب الشباب، ولكن اختلافها يكمن في أنها تتحول إلى اللون المصفر. وإلى جانب الوجه، يمكن لهذه الحبوب أن تظهر أيضا على الأرداف، والأفخاذ، والظهر، والركب، والأكواع».
    وأضاف كوين، بأن البقع التي تظهر على الجفون، هي أيضا واحدة من علامات مستويات السكري في الدم غير المسيطر عليها، والتي تبدو كبقع في مساحات صغيرة، وذات ملمس ناعم.
    إلى جانب العلامات المذكورة، أضاف الدكتور كوين عددا آخر من المؤشرات التي يمكن أن تظهر على البشرة، وهي الالتهاب، والبشرة التي تعاني من الجفاف والاحتكاك، والمناطق الداكنة من البشرة ذات الملمس المخملي.
    وبحسب موقع «Diabetes.co.uk» يمكن لممارسة التمارين الرياضية أن يقلل من مستويات السكري في الدم، وتعتبر رياضة المشي أحد أهم هذه التمارين لتحقيق ذلك، بالإضافة إلى تعديلات بسيطة في النظام الغذائي لجعله صحيا بدرجة أكبر، إلى جانب شرب كميات صحية من الماء، وبحسب الموقع فإن «شرب الماء يمكن أن يساعد الجسم على التخلص من بعض كمية الجلوكوز الموجودة في الدم».

     

    طباعة