برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لدغة البعوض تشكل تهديداً في هذه الحالات

    أكد طبيب الأمراض الجلدية الألماني كريستوف ليبيش أنه يمكن مواجهة الحكة الشديدة، التي تسببها لدغة البعوض، بواسطة المراهم المثبطة للالتهابات المحتوية على الكورتيزول، ومنها ما هو مخصص للدغات الحشرات.

    وأضاف أنه يمكن أيضاً اللجوء إلى مضادات الهيستامين، وهي أدوية لتخفيف متاعب الحساسية تتوافر في شكل مستحضرات يتم وضعها على الجلد أو على شكل أقراص.

    ويتعين استشارة الطبيب عند المعاناة من: مشاكل في الدورة الدموية نتيجة اللدغة، أو صعوبة في التنفس، أو حمى أو قشعريرة، وكذلك عند التهاب موضع اللدغة بشدة.

    وللحماية من البعوض، تنصح الهيئة الألمانية لاختبار السلع بارتداء ملابس طويلة، خاصة في المساء، وهو الوقت الذي ينشط فيه البعوض. كما تعمل الحواجز الخاصة أمام النوافذ والناموسيات فوق السرير على إبعاد الحشرات الصغيرة.

    كما أكد الخبراء على فعالية المواد الطاردة للبعوض، والتي تحتوي على المواد الفعالة "ثنائي إيثيل تولواميد" (DEET) أو إيكاريدين.

    طباعة