تشكيلة للرجال عنوانها «العلاج بالضوء»

«دولتشه إيه غابانا».. ملابس حافلة بالغرابة مضادة للاكتئاب

صورة

عرضت دار «دولتشه إيه غابانا» الإيطالية للأزياء، أول من أمس، في ميلانو تشكيلة للرجال تتسم بالضوء والغرابة تماشياً مع خطها المعروف بأحجار الراين والقماش المعدني البراق والترتر، وبدت كأنها تسعى من خلالها إلى وضع حد للاكتئاب بعد أشهر الجائحة المظلمة.

وأقيم عرض أزياء المصمّمَين الصقلييَن دومينيكو دولتشه وستيفانو غابانا في «ميتروبول»، وهي سينما سابقة أصبحت المقر الرئيس للدار التي تحمل اسميهما. وهذا العرض كان الأول الذي يقام بحضور جمهور ضمن أسبوع الموضة للرجال الذي انطلق الجمعة، وأعادت ألوانه الغنية إلى الأذهان الملابس الحافلة بالغرابة التي ميزت موضة العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وحملت تشكيلة «دولتشه إيه غابانا» لربيع وصيف 2022 عنوان «العلاج بالضوء» الذي يرمز إلى عودة الحياة والحيوية بعد فترة رمادية طغى فيها الوباء.

وقال رئيس غرفة الموضة الإيطالية كارلو كاباسا لوكالة «فرانس برس» إن عودة العروض الحضورية «رسالة قوية تشهد على الرغبة في التعافي والعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية بأمان تام».

ويقتصر عدد العروض الحية على ثلاثة من أصل 47 تقام خلال الأيام الخمسة من أسبوع ميلانو لموسم ربيع وصيف 2022، فبعد «دولتشه إيه غابانا»، يقام عرضان من هذا النوع لداري «إيترو» و«أرماني».

وآثرت معظم دور الأزياء بث عروض تقديمية مسجلة أو أفلام قصيرة على المنصة التي وفرتها غرفة الموضة الإيطالية لأسبوع ميلانو، أو على منصاتها التواصلية الخاصة أو حتى الشبكات الاجتماعية.

واعتمدت دار «تودز» هذا الخيار، ونظمت السبت عرضاً تقديمياً مستوحى من عالم رحلات السفاري في الحقبة الاستعمارية.

وجمعت التشكيلة المستلهمة من الطبيعة بين الأناقة والطابع العملي المريح في الأزياء التي صممها المدير الإبداعي والتر شيابوني.

وكانت دار «إرمينيجيلدو زينيا» افتتحت الأسبوع الجمعة بعرض افتراضي، بتشكيلة ركزت، كما «تودز»، على الألوان الطبيعية ومنها الأبيض والأخضر المعدني ولون الخشب اللين. وتمحورت التشكيلة على مبدأ حرية الحركة، من خلال مواد ومقاسات فضفاضة وأقمشة خفيفة.

وشكلت الخفة وحرية الحركة كذلك مرتكزات التشكيلة الرجالية الجديدة التي عرضتها دار «فندي»، وعكست توجهها إلى تجاوز قواعد اللباس من دون الابتعاد عن الأناقة.

وفي عرض افتراضي على أسطح قصر الحضارة الإيطالية، وهو المقر الرئيس للدار في روما، ارتدى العارضون قمصاناً قصيرة تكشف عن السرة، وسترات كتانية فضفاضة ومريحة، وكلها بألوان الباستيل.

طباعة