العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أجهزة التنقية تساعد في تقليص انتشار العدوى

    #النصف الحلو.. «جودة الهواء» في المنزل.. ضرورية لصحة جيدة

    أشارت دراسة جديدة صدرت عن Blueair، الشركة الرائدة عالمياً في حلول تنقية الهواء، إلى أن نحو 71٪ من المشاركين في الاستبيان بالإمارات لا يدركون أهمية تحسين التهوية وجودة الهواء في المنازل بالنسبة لصحتهم. ورغم أن 73% أعربوا عن قلقهم على صحة وسلامة عائلاتهم وأصدقائهم من مرض «كوفيد-19»، أشار 13% منهم فقط إلى أهمية تحسين جودة الهواء الداخلي.

    والهدف من الدراسة اختبار آراء الجمهور ومعرفة سلوكياتهم المتعلقة بالصحة، وأهم العوامل المساعدة للحفاظ على الصحة والسلامة. وتعتقد الغالبية العظمى (أكثر من 95%) بأن مخاطر الإصابة بالفيروسات أو البكتيريا تكون أكبر خارج المنزل، بينما يرى معظمهم أن العوامل الأهم في الحفاظ على الصحة تتمثل في اتباع أنماط الحياة الصحية (37%)، واتخاذ إجراءات الوقاية الشخصية الصارمة في الأماكن العامة (34%)، والحفاظ على نظافة اليدين (21%)، الأمر الذي يدعو الى أهمية زيادة الوعي بمخاطر انتقال العدوى بالفيروسات أو البكتيريا بين أفراد العائلة عند إصابة أحد أفرادها بالأمراض.

    وتشير الدراسة إلى إمكانية اتخاذ مزيد من التدابير المنزلية في الإمارات للوقاية من العدوى بالأمراض. ونوّه معظم المشاركين (73%) إلى أهمية تنظيف اليدين كإجراء وقائي لخفض أخطار انتشار العدوى داخل المنزل، بينما أكد 63% منهم أهمية عمليات التنظيف المتكررة في المنازل، وأشار أقل من نصفهم (46%) إلى أهمية تخصيص مناشف شخصية لكل فرد من العائلة. وأظهر الاستبيان انخفاض الوعي حول دور جودة الهواء الداخلي في منع انتشار العدوى، حيث رأى 29% من المشاركين فيه فقط بأن استخدام أجهزة تنقية الهواء يساعد في تقليص انتشار العدوى داخل المنازل.

    ومن أهمية أجهزة تنقية الهواء يُمكن تعريف أجهزة تنقية الهواء بأنّها الأجهزة التي تعمل على إزالة الجُسيمات والملوّثات الأخرى من الهواء في الأماكن المغلقة، ويساعد استخدامها في المنزل على تحقيق مجموعة من الأمور:

    ■ مساعدة الأفراد على التنفس بشكل أفضل؛ حيث تضم الأسر عادة المدخنين، بالإضافة إلى الحيوانات الأليفة، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة، والمزعجة في المنزل.

    ■ إزالة جميع الملوثات الموجودة في الهواء، والتي لا تستطيع المكنسة الكهربائية إزالتها؛ حيث يتخلّص هذا الجهاز من جميع هذه الملوّثات، كما يساعد الأشخاص الذين يعانون الربو، والحساسية، وأيّ مشكلة أخرى في الجهاز التنفسي على الشعور بالارتياح.

    ■ إزالة الروائح المختلفة، والغبار، والدخان، ووبر الحيوانات، وجميع الملوثات الموجودة في الهواء تقريباً، ودونها يُصبح المنزل مكاناً لتجمّع الغبار والجراثيم، وبالتالي تنتشر المشكلات الصحيّة المختلفة فيه.

    95% يعتقدون بأن مخاطر الإصابة بالفيروسات أو البكتيريا تكون أكبر خارج المنزل.

    • يجب إزالة الروائح والغبار والدخان ووبر الحيوانات بشكل دوري لتنقية الهواء.

    طباعة