العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الرياضة مفيدة لصحة الطفل ومهاراته الاجتماعية

    عُمر الطفل يحدّد نوعية الرياضة المناسبة له. أرشيفية

    ذكرت الجمعية الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أن الرياضة تتمتع بأهمية كبيرة لصحة الطفل، إذ تعمل على تقوية العضلات وتطوير القدرات الحركية وتدريب التناسق والتوازن، فضلاً عن رفع القدرة على التركيز وتنمية المهارات الاجتماعية للأطفال. ولتحقيق الاستفادة المرجوة، أكدت الجمعية على أهمية اختيار الرياضة المناسبة لعُمر الطفل، موضحة أن الأطفال في عُمر رياض الأطفال لا تناسبهم الرياضات التنافسية، فمن المهم في هذه المرحلة العمرية أن يمارس الأطفال الرياضات، التي تتطلب حركات جسدية طبيعية تتسم بطابع اللعب واللهو. ويعد الجمباز رياضة مناسبة في عُمر رياض الأطفال، إذ يمثل أساساً جيداً لكل أنواع الرياضات الأخرى، كما يمكن للأطفال ممارسة اليوغا بدءاً من عمر ثلاث سنوات، لكن بالاشتراك مع الجمباز، لأن اليوغا وحدها غير كافية. وبدءاً من مرحلة التعليم الأساسي يمكن للأطفال ممارسة رياضات الكرة، التي تعمل على تنمية المهارات الاجتماعية لدى الأطفال، إذ يتعلم الأطفال خلالها اتخاذ الأدوار والتواصل المشترك والعمل الجماعي، ومن ثم اكتساب روح الفريق.

    طباعة