#النصف_الحلو.. 5 نصائح لتبقى بشرة طفلك صحية وآمنة

من المعروف أن بشرة الطفل رقيقة وحساسة وتحتاج إلى الانتباه في اختيار منتجات العناية، خصوصاً إذا كنتِ تبحثين عن المكونات الطبيعية والتركيبة المتوازنة من حيث مستويات الحموضة (PH) حتى لا تتسبب في تهيج البشرة، وإنما تحميها وتدعم حاجز حمايتها الخارجي. لذلك من المعروف، أيضاً، أنه عندما تتوافر منتجات «كورين دي فارم» للعناية ببشرة الأطفال، يصبح الأمر غاية في السهولة.

وبخبرة كبيرة في العناية ببشرة الاطفال، تقدم كورين دي فارم دائماً منتجات تخلو تماماً من كل ما يضر ببشرة الطفل، مثل الروائح الاصطناعية والصابون والكحول، وغيرها من المكونات التي توجد في منتجات العناية ببشرة البالغين. وتعرف بأنها منتجات نظيفة تحتوي على مكونات طبيعية 100% تعمل على تهدئة وتغذية بشرة الأطفال، فهي الاختيار المثالي من أجل بشرة صحية طوال الوقت.

وهنا يقدم لك خبراء «كورين دي فارم» أفضل النصائح لبشرة طفل صحية ورائعة:

حمّام دافئ

تأكدي من أن درجة حرارة الغرفة دافئة بشكل كاف، واستعدي بمنشفة جافة واحرصي على تدفئة طفلك بعد الاستحمام مباشرة. وعند الاستحمام، استخدمي قطعة من القماش أو إسفنجة مناسبة لتنظيف كل جزء من جسم الطفل، بما في ذلك المناطق خلف الأذن وبين أصابع اليدين والقدمين، وطيات الرقبة والوركين. اربتي بلطف على البشرة بعد الاستحمام لتجفيفها واستخدمي المرطب للحفاظ على نعومتها ومرونتها.

ترطيب لطيف

من الضروري استخدام منتج ترطيب طبيعي ولطيف على البشرة الجافة، حتى تبقى مرطبة وناعمة ومرنة. وتجنبي الاستحمام المفرط لطفلك الذي يمكن أن يترك البشرة جافة وباهتة ومرهقة.

تغيير الحفاضات

الحفاظ على منطقة الحفاضات نظيفة وجافة بشكل دائم هو السر في الوقاية من الطفح الجلدي، الذي يحدث بسبب ارتداء الحفاضات. احرصي على تغيير الحفاضات باستمرار. واغسلي منطقة الحفاض بالماء الدافئ عند التغيير أو قماش التنظيف المناسب أو القطن أو المناديل المبللة الخاصة بالأطفال. واحرصي على تجفيف البشرة برفق بمنشفة جافة، أو تركها لتجف في الهواء. تجنبي إحكام الحفاضات بشدة للوقاية من الاحتكاك عند منطقة الخصر والوركين. ويمكن معالجة الطفح الجلدي باستخدام المراهم أو الكريمات المناسبة عند كل تغيير.

بودرة على البشرة

عند استخدام البودرة على بشرة طفلك، اختاري المنتج الذي لا يحتوي على روائح أو مواد كيميائية، لأن هذه المواد تتسبب في تهيج بشرة الأطفال الحساسة، وعدم شعور الطفل بالراحة والاسترخاء، بل وقد تتسبب في مشكلات بالرئة إذا ما تم استنشاقها. احرصي على اختيار المنتج الذي يحتوي على مكونات طبيعية أو مستخلصات عشبية آمنة على الطفل.

وقاية من الشمس

القاعدة الصحية توصي بألا يتعرض الأطفال أقل من ستة أشهر إلى الشمس بشكل مباشر. والأطفال في السن المبكرة أكثر عرضة للطفح الجلدي الناتج عن التعرّض للشمس، نظراً إلى شدة حساسية بشرتهم، وعدم اكتمال غدد العرق لديهم. لذا يمكنك استخدام واق للشمس خاص بالأطفال، واختيار الملابس الفضفاضة في أشهر الصيف الساخنة.

طباعة