زيادة تردّد النساء على الأطباء النفسيين بعد الإنجاب

توصل بحث كندي جديد إلى أن تردّد الأمهات بعد الإنجاب على الطبيب النفسي كان أعلى 30% خلال جائحة «كوفيد-19»، مقارنة بما قبل تفشي الوباء، لاسيما خلال الأشهر الثلاثة التالية للإنجاب.

وكتبت رئيسة الطب النفسي والنائبة المؤقتة للأكاديميين في مستشفى ويمنز كوليدج هوسبيتال بتورونتو في كندا، الطبيبة سيمون فيجود، مع زملاء البحث: «بدأت زيادة معدلات الزيارة في مارس 2020، رغم أن حالة الطوارئ لم تعلن إلا خلال منتصف هذا الشهر، ما يشير إلى أن المحنة المتعلقة بالجائحة ترجمت إلى حاجة زائدة إلى رعاية بسرعة».

ويؤثر المرض النفسي بعد الولادة في واحدة من بين كل خمس أمهات، ويمكن أن يكون لذلك آثار طويلة الأمد في الأطفال والأسرة، إذا ما أصبح الأمر مزمناً.

طباعة