العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    باحثون زراعيون يصنعون «روبوتاً» لجمع «عَيش الغراب»

    زراعة «عيش الغراب» تواجه مشكلة نقص العمالة وارتفاع تكاليف العمل. أرشيفية

    طوّر فريق من الباحثين بكلية العلوم الزراعية، في بنسلفانيا بالولايات المتحدة، منظومة روبوتية لجمع وتنظيف فطر عيش الغراب، الذي يتم زراعته على نطاق واسع في الولاية الأميركية.

    وأفاد الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في العلوم والتكنولوجيا بأن المنظومة الجديدة مجهزة لتعمل، من خلال وحدة للرؤية الإلكترونية، من أجل تعزيز قدرتها على التقاط فطر عيش الغراب، الذي يتم زراعته على أرفف داخل الصوب الزراعية، أو أماكن مخصصة لهذا الغرض.

    ونقل «تيك إكسبلور» عن الباحث لونغ هي، المتخصص في مجال الهندسة الزراعية والبيولوجية قوله: «إن زراعة عيش الغراب تواجه مشكلة نقص العمالة وارتفاع تكاليف العمل، وبالتالي، فإن تطوير منظومة روبوتية لجمع المحصول يمكن أن تساعد في تخفيف هذه المشكلة».

    ويوضح هي: «إن صناعة عيش الغراب في بنسلفانيا تنتج نحو ثلثي كمية هذا الفطر، الذي يتم انتاجه على مستوى العالم»، مضيفاً أن «الولايات المتحدة استهلكت كميات من عيش الغراب بقيمة 1.13 مليار دولار، خلال الفترة من 2017 و2018». وتقول وزارة الزراعة الأميركية إن 91% من هذه الكمية تم جمعها باليد لضمان جودة المحصول، وأن تكاليف العمالة تمثل ما بين 15 و30% من إجمالي كلفة الإنتاج.

    وتتكون المنظومة الجديدة من ذراع متحركة منحنية، يمكن تثبيتها في أربعة أوضاع مختلفة، حسب ارتفاع ووضع الأرفف التي يزرع عليها عيش الغراب. وتحتوي المنظومة على رأس على شكل كوب في نهاية الذراع، لالتقاط عيش الغراب عن طريق الشفط، واختباره للتحقق من جودته عن طريق قياس تأثير ضغط الهواء على الثمرة والزمن الذي تستغرقه عملية الالتقاط. واثبتت اختبارات النموذج الأولي من المنظومة الجديدة أنه يحقق درجة نجاح تبلغ 97% بشكل عام، وأن التقاط ثمار عيش الغراب بواسطة الشفط يقلل احتمالات تضرر الثمرة أثناء جمعها، مقارنة بالأنظمة التقليدية في جمع الفطر.

    طباعة