حتى بعد كورونا.. نصف الألمان يؤيدون استمرار ارتداء الكمامات

كشف استطلاع للرأي أن نحو نصف الألمان يريدون الاستمرار في ارتداء الكمامات لحماية أنفسهم من المرض حتى عقب انتهاء جائحة كورونا.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه معهد «سيفي» لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من صحيفة «أوجسبورجر ألجماينه» الألمانية وشمل 5000 ألماني، أن 7ر44% من الألمان يؤيدون الاستمرار في ارتداء الكمامات، بينما ذكر 9ر41% آخرين أنهم يفضلون التوقف عن ارتدائها. ولم تحسم باقي النسبة موقفها من الأمر.

وتسببت إجراءات احتواء فيروس كورونا، مثل ارتداء الكمامات والتباعد عن الآخرين وغسل اليدين المتكرر، في انخفاض كبير في الإصابة بأمراض أخرى. وكان الانخفاض ملحوظاً بشكل خاص في الأمراض التي تنتشر عن طريق الرذاذ على غرار كورونا.

وفي العام الماضي تراجع عدد الإصابات بالـ«نوروفيروس» إلى الثلث مقارنة بعام 2019. واختفى موسم الإنفلونزا تماماً تقريباً لعام 2020-2021. وحتى في أوائل عام 2020 شهد موسم الإنفلونزا نهاية مبكرة عن المعتاد، وهو ما يُعزى إلى إجراءات فيروس كورونا.

ويبدو أن العمر يلعب دوراً فيما إذا كان الناس يريدون الاستمرار في ارتداء الكمامات بعد الجائحة، إذ أيد ذلك 1ر54% من الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، بينما عارض 5ر50% من بين الفئة العمرية التي تتراوح بين 18 و29 عاماً.

وأيد 2ر41% من الرجال الاستمرار في ارتداء الكمامات، بينما بلغت نسبة التأييد بين النساء 2ر48%.

وفي المقابل، عارض 7ر46% من الرجال ارتداء الكمامات بعد الجائحة، بينما بلغت نسبة المعارضة بين النساء 3ر37%.

طباعة