وسط معارضة السكان الأثرياء

نيويورك تبني مأوى للمشردين في مانهاتن الراقية

«بيليونيرز رو» تضمّ بعض أغلى المنازل في العالم. أرشيفية

ستبني مدينة نيويورك مأوى للمشردين بمنطقة راقية في مانهاتن، تعرف باسم «بيليونيرز رو»، بعد معركة قانونية طويلة.

وأعلنت إدارة حاكم نيويورك، بيل دي بلازيو، عام 2018، أنها تخطط لتحويل فندق «بارك سافوي» السابق، الواقع في شارع ويست 58 ستريت، إلى ملجأ يتّسع لـ150 شخصاً.

وأقام ائتلاف من السكان دعوى قضائية لوقف هذه الخطوة، لكن قاضي الاستئناف رفض، الخميس، معارضتهم، ما مهد الطريق أمام المضي قدماً في المشروع.

وقال أيزاك ماكغين، وهو ناطق باسم إدارة الخدمات الاجتماعية، عقب صدور الحكم: «نتطلع إلى فتح أبوابنا بهذا الموقع في أقرب وقت ممكن».

وتضم «بيليونيرز رو» مجموعة من ناطحات السحاب السكنية الفائقة الفخامة، قبالة الطرف الجنوبي من سنترال بارك، التي تضم بعضاً من أغلى المنازل في العالم.

وهي موطن للعديد من الأثرياء والمشاهير، بمن فيهم مايكل ديل، الذي يقال إنه اشترى شقة من طابقين بمبنى «وان 57» في المنطقة، مقابل 100.5 مليون دولار عام 2014.

وقال محامو السكان إن استخدام الفندق السابق، الذي بني عام 1910، كمأوى يمثل «خطراً على السلامة». وكانت محكمة أدنى درجة قضت بأنه يجب عقد جلسة لتحديد ما إذا كانت هذه الخطوة آمنة، لكن محكمة الاستئناف في نيويورك قالت، الخميس، إنه لا داعي لجلسة استماع.

وتقول الحكومة إن المركز سيؤوي أشخاصاً لديهم وظيفة، أو يبحثون بنشاط عن عمل، وسيكون مجهزاً بمراقبة أمنية على مدار 24 ساعة.

ويأتي هذا الحكم فيما تكافح نيويورك لإيجاد طريقة لإيواء آلاف المشردين الذين نُقلوا من ملاجئ إلى فنادق خلال الوباء.

طباعة