هل يأتي علاج "كورونا" من استراليا..مؤشرات واعدة بنسبة 99%

طوّرفريق بحثي من جامعة "غريفيت" الأسترالية طريقة علاج واعدة قد تحدث اختراقاً حقيقاً في علاج وباء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا المستجّد، ما قد يحدث الفارق في مكافحة الوباء إلى جانب حملات التطعيم الجارية عالميا.

وبحسب موقع "دوتشي فيلا"  فإن طريقة العلاج أثبتت فاعليتها بنسبة 99,9 %، لكن سيحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت حتى يتم اعتماده، وتقديرات تتحدث عن2023.

طريقة العلاج هذه تمّ نشر تفاصيلها في مجلة "Molecular Therapy" الطبيّة ، تعتمد على "الجسيمات النانوية الخفية" وتقنية الحمض النووي الريبوزي لإسكات الجينات، والتي تسمى الحمض النووي الريبوزي متناهي الصغر. وهي قادرة على مهاجمة جينوم الفيروس مباشرة ومنعه من التكاثر، وبالتالي كبح حمولته وخطورته الفيروسية.

في التجارب التي أجريت على الفئران، فإن "الجسيمات النانوية الخفية أسكتت الحمولة الفيروسية في أعداد كبيرة من خلايا الرئة". وتمّ تصميم العلاج بحيث يعمل مع جميع الفيروسات التاجية وجميع المتغيرات الجديدة التي يمكن أن تظهر في المستقبل، لكونه "يستهدف المناطق المحفوظة في جينوم الفيروس"، يوضح البروفيسور كيفين موريس من جامعة غريفيث.   ولأن التجارب السريرية على البشر لم تنطلق بعد، من المرجح أن يحتاج العلاج إلى عامين تقريبا حتى يتمّ اعتماده.

 

طباعة