صحة.. نصائح تحمي مفصل الركبة

الرياضات الصديقة للمفاصل يمكنها مواجهة المرض. د.ب.أ

أورد معهد الجودة والاقتصادية في القطاع الصحي بألمانيا أن تآكل مفصل الركبة يهاجم الأشخاص بدءاً من عمر 45 عاماً، الذين يعانون البدانة الشديدة، والذين يعانون تشوهات خلقية في الأرجل.

وأضاف المعهد أن خطر الإصابة بهذا المرض يرتفع أيضاً بسبب الوظائف، التي تتطلب مجهوداً بدنياً شاقاً، وكذلك الإجهاد البدني المستمر بفعل ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

وتتمثل أعراض تآكل مفصل الورك في الشعور بألم في مفصل الورك عند بذل مجهود بدني شاق، وقد يمتد هذا الألم إلى الركبة، إضافة إلى الشعور بتيبس الركبة، على سبيل المثال، صباحاً بعد الاستيقاظ. ويجب استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض، لأن عدم مواجهة تآكل مفصل الورك قد يتسبب في محدودية الحركة، ما يؤثر بالسلب في جودة الحياة.

وعلى الرغم من أن تآكل مفصل الورك ليس له علاج، فإن التشخيص المبكر يساعد في مواجهته وإيقاف تطوره وتفاقمه، من خلال العلاج الدوائي كالمسكنات المثبطة للالتهابات، والعديد من التدخلات الجراحية، بدءاً من تنظير المفصل، مروراً بتصحيح التشوهات الخِلقية، وصولاً إلى تركيب مفصل اصطناعي.

طباعة