تجديد متحف فيلادلفيا للفنون دون التخلص من درج «روكي»

لا تقلق، لايزال يمكن أن تدعي أنك سيلفستر ستالون في فيلم «روكي» المرة المقبلة التي تزور فيها متحف فيلادلفيا للفنون، في ولاية بنسلفانيا بشمال شرق الولايات المتحدة.

لايزال الجزء الخارجي من المتحف بما في ذلك الدرج الذي اشتهر لظهوره في الفيلم، مثلما كان. غير أن الجزء الداخلي تغير بالكامل تحت إشراف نجم الهندسة المعمارية فرانك جيري.

أزال جيري صالة عرض وفتح ممراً يبلغ طوله 200 متر للزوّار للمرة الأولى، بين تغييرات أخرى أمام المبنى الذي شيد قبل 150 عاماً والذي يضم أعمالاً فنية من العصر القديم إلى الحديث.

وفي مؤتمر صحافي بمناسبة انتهاء التجديدات، يوضح جيري أنه لم يرد تغيير المبنى «الأيقوني» الذي صممه المهندس المعماري هوراس ترامباور. ويقول جيري (‏‏92 عاماً): «كان الأمر سيكون مخزياً».

طباعة