أكثر مدن العالم عرضة للخطر من الناحية البيئية.. جاكرتا تتصدر القائمة

تغير المناخ يهدد سكان جاكرتا. أ.ف.ب

صُنفت العاصمة الإندونيسية جاكرتا على أنها أكثر مدن العالم عرضة للخطر من الناحية البيئية، إذ يمثل تغير المناخ والتلوث وموجات الحر والزلازل والفيضانات تهديدات رئيسة لسكان المدينة وقطاعات الأعمال.

وذكرت صحيفة «جاكرتا بوست» أن جاكرتا صارت «أسوأ المدن أداء في الترتيب»، تليها دلهي الهندية - ويعيش في كل منهما أكثر من 10 ملايين شخص - في دراسة عن المدن الـ576 الأكبر في العالم أجرتها شركة استشارات مخاطر الأعمال في المملكة المتحدة «فيريسك مابلكروفت».
وسجل المركز المالي لإندونيسيا والمدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان درجات سيئة بشكل خاص من حيث تلوث الهواء والزلازل والفيضانات. وأشار التقرير إلى أن باندونج وسورابايا كانتا أيضاً من بين أكثر 10 مدن في العالم عرضة للخطر من الناحية البيئية.

وكتب ويل نيكولز، رئيس قسم البيئة وتغير المناخ في فيريسك مابليكروفت، في تقرير نشر الأربعاء الماضي: «مع تزايد الانبعاثات التي تؤدي إلى المخاطر المرتبطة بالطقس وتزايد عدد السكان في الكثير من المدن في أنحاء العالم النامي، فإن المخاطر التي يتعرض لها المواطنون والأصول العقارية والعمليات التجارية سوف تزداد».

طباعة