العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    البدانة في المقدمة.. عوامل تزيد خطر إصابة المرأة بنوع من السرطان

    أفادت الجمعية النمساوية لأطباء أمراض النساء بأن بعض العوامل ترفع خطر الإصابة بسرطان المبايض، وفي مقدمة تلك العوامل: البدانة الشديدة، والعلاج الهرموني في مرحلة انقطاع الطمث، وكذلك وجود حالات إصابة بسرطان المبايض أو سرطان الثدي في العائلة.

    وأضافت الجمعية أن الأعراض الدالة على الإصابة بسرطان المبايض تتمثل في النزيف في غير موعد الدورة الشهرية، أو بعد بلوغ مرحلة انقطاع الطمث أو الرغبة الملحة في التبول.

    كما أن هناك أعراضاً أخرى غير مميزة تشير لسرطان المبايض، مثل مشاكل الهضم المفاجئة والمستمرة وتكرار الشعور بالامتلاء والانتفاخ والشعور المستمر بالإرهاق والإنهاك.

    لذا ينبغي على المرأة استشارة طبيب أمراض النساء على وجه السرعة إذا انطبق عليها أحد هذه العوامل، أو إذا لاحظت الأعراض سالفة الذكر؛ لأن التشخيص المبكر لسرطان المبايض يتمتع بأهمية كبيرة للعلاج.

    طباعة