نصائح لتجنب متاعب حُرقة المعدة

أفاد خبراء في المركز الاتحادي الألماني للتغذية بأن تناول الوجبات الدسمة والثقيلة كثيراً ما يؤدي إلى الإصابة بحُرقة المعدة؛ إذ يشعر المصاب بإحساس حارق في الصدر خلف عظم القص والمنطقة فوق المعدية، وقد يرتفع مكان الألم ليصل إلى منطقة العنق.

وعادة ما ترتبط حُرقة المعدة بارتجاع العصارة الهضمية، والذي يمثل العرض الرئيس لارتجاع المريء.

ولمواجهة هذه المتاعب ينصح خبراء المركز الألماني بالمشي بعد تناول الطعام؛ إذ يساعد المشي على تسريع وتيرة الهضم وتفريغ المعدة.

وينبغي أيضاً الإكثار من شرب الماء بمعدل لا يقل عن لتر ونصف اللتر يومياً؛ لأن الماء يعمل على تحفيز عملية الهضم.

ولتجنب الإصابة بحُرقة المعدة من الأساس ينبغي تناول عدة وجبات صغيرة بدلاً من تناول الطعام بكمية كبيرة دفعة واحدة؛ لأن حرقة المعدة تنشأ بسبب الضغط الكبير على العضلة العاصرة الموجودة بمدخل المعدة.

كما لا ينبغي تناول الطعام الدسم في وقت متأخر من المساء؛ لأن المتاعب غالباً ما تحدث في وضع الاستلقاء. لذا ينبغي قضاء بعض الوقت قبل الذهاب إلى الفراش.

وفي حال تكرار الإصابة بحُرقة المعدة، ينبغي استشارة أخصائي جهاز هضمي؛ لأنها قد تنذر حينئذ بالإصابة بما يعرف بالارتجاع المِعَدي المريئي.

ويزداد الاشتباه في الإصابة بالارتجاع المِعَدي المريئي إذا كانت حُرقة المعدة مصحوبة بأعراض أخرى مثل صعوبات البلع وحرقان في الحلق ومذاق سيئ في الفم والشعور بالامتلاء وضجيج في المعدة وبحة الصوت، بالإضافة إلى الغثيان والقيء.

طباعة