العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طبيبة ألمانية تحذر من إهمال أعراض حساسية الأنف

    يتسبب انتشار حبوب اللقاح خلال هذا الموسم الربيعي في بعض المتاعب الصحية لدى بعض الأشخاص فيما يعرف بالتهاب الأنف التحسسي.

    وأوضحت الدكتورة شتيفاني روزيلير أخصائية الحساسية الألمانية أن أعراض التهاب الأنف التحسسي المعروف أيضاً بحساسية الأنف أو حمى القش تتمثل في نوبات العطس وزيادة إفرازات الدموع وسيلان الأنف، بالإضافة إلى التعب واضطرابات النوم ومشاكل التنفس.

    وشددت على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض لإجراء الفحوصات اللازمة للتحقق من الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي، محذرة من أن هذا الالتهاب قد يكون جزءاً من التهاب مزمن يؤدي في حال عدم علاجه إلى مشاكل في الجيوب الأنفية والمعدة والأمعاء، وفي أسوأ الحالات قد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالربو.

    وإلى جانب العلاج الدوائي المتمثل في الأدوية المضادة للحساسية وأدوية الكورتيزون، يتعين على المريض تجنب التعرض لحبوب اللقاح، وذلك بغلق النوافذ بإحكام، والابتعاد عن الحدائق والبساتين.

    طباعة