متلازمة النفق الرسغي تتطلب علاجاً مبكراً

الضغط على الأعصاب يؤدي إلى عدم إمداد النفق الرسغي بالدم. د.ب.أ

أفاد أطباء في مستشفى دريسدن الجامعي الألماني بأن الشعور بوخز في أطراف الأصابع ليلاً، يشير إلى الإصابة بما يُعرف بمتلازمة النفق الرسغي، والتي تحدث بسبب وجود ضغط على الأعصاب في النفق الرسغي باليد. وأوضحوا أن هذا الضغط ينجم غالباً عن الإجهاد الشديد لليد في العمل أو التعرض لخبطات، إضافة إلى السِمنة، وغالباً ما يصيب ذلك الإبهام والسبابة والوسطى. ويؤدي هذا الضغط إلى عدم إمداد النفق الرسغي بالدم وتضيقه، ما يؤدي إلى موت الخلايا العصبية، ومن ثم تفقد اليد مهاراتها الحركية، إذ يتعذر على المريض مثلاً فتح الباب، كما تسقط الأغراض من يده بسهولة بسبب الخدر. ولتجنب ذلك، ينبغي علاج متلازمة النفق الرسغي في الوقت المناسب، بواسطة جبيرة خاصة في البداية. وفي حال استمرار الوخز والخدر ومظاهر الشلل رغم طرق العلاج التحفظية، فقد يتطلب الأمر حينئذ خضوع اليد للجراحة.

طباعة