أطباء العناية المركزة يطالبون بإغلاق صارم لأسبوعين في ألمانيا

دعا رئيس جمعية أطباء العناية المركزة في ألمانيا، كريستيان كاراجيانيديس، إلى فرض إغلاق صارم لمدة أسبوعين، وإلى وقف فوري لجميع خطوات إعادة الفتح المقررة، في ضوء الزيادة الحادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وقال كاراجيانيديس في تصريحات لصحيفة «راينيشه بوست» الألمانية في عددها الصادر اليوم السبت: إن «قرارات المشاريع النموذجية لفترة ما بعد عيد القيامة غير مناسبة على الإطلاق ويجب أن تتراجع الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات عنها على الفور».

وأضاف: «يتطلب الأمر مزيجاً من الإغلاق الصارم، والكثير من التطعيمات والاختبارات. هذه هي الطريقة الوحيدة لمنع تجاوز سعة وحدات العناية المركزة»، موضحاً أن مثل هذا الإغلاق يتعين تطبيقه على مستوى ألمانيا لمدة أسبوعين.

وحذر كاراجيانيديس، وهو أيضاً المدير العلمي لسجل «ديفي» الخاص بأسِّرِة العناية المركزة في ألمانيا: «أطلب من الساسة ألا يخذلوا أطقم المستشفيات».

وفي بداية الأسبوع، قررت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات أنه يمكن فتح مجالات فردية من الحياة العامة على أساس تجريبي في مناطق مختارة و «مشاريع نموذجية مؤقتة». وأعلنت بعض الولايات أنها ستفتح مناطق نموذجية عدة في الوقت نفسه.

طباعة