«نسبريسو» تعزّز جهودها في مجال إعادة التدوير

درّاجة هوائية مصممة من كبسولات القهوة

صورة

تعاونت «نسبريسو»، الشركة الرائدة في مجال الالتزام بإعادة التدوير، مع علامة الدرّاجات الهوائية السويدية «ڤيلوسوفي» لإنتاج درّاجة جميلة مصممة من كبسولات القهوة المصنوعة من الألمنيوم. وهكذا أبصرت درّاجة RE:CYCLE النور، وهي توازن بين الاستدامة وجمال التصميم، وتثبت إمكانية استخدام الألمنيوم مُعاد التدوير وتحفز عشّاق «نسبريسو» على إعادة تدوير كبسولات القهوة.

ويعتبر الألمنيوم أحد أثمن الموارد في العالم، إذ يمكن إذابته وإعادة استخدامه بشكل لانهائي، ما يتيح للحرفيين إعادة إحياء الحياة في فضلات الألمنيوم. ويشجع طرح درّاجة RE:CYCLE المستهلك على التفكير في سُبل الإسهام في الحفاظ على البيئة، ويسلط الضوء على إمكانية إعادة تدوير كبسولات الألمنيوم من «نسبريسو».

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة «نسبريسو»، غيوم لو كونف: «من خلال تعاوننا مع (ڤيلوسوفي)، نظهر لعشاق القهوة إمكانية إعادة تدوير كبسولات (نسبريسو) المصنوعة من الألمنيوم. باستخدام كبسولات القهوة معادة التدوير لتصنيع درّاجات هوائية جميلة، وتجمع (ڤيلوسوفي) بين الاستدامة وجمال التصميم لابتكار تجربة مجدية بكل ما للكلمة من معنى، تسلط الضوء على أهمية إعادة التدوير».

وقال الرئيس التنفيذي ومؤسّس «ڤيلوسوفي»، جيمي أوسثولم: «ابتكرنا علامة (ڤيلوسوفي) انطلاقاً من هدف واضح وهو: التأثير إيجاباً في العالم. هذا الهدف هو أساس كل ما نقوم به، وعدنا بأن نتبرّع بدرّاجة هوائية لإحدى الفتيات مقابل كل درّاجة (ڤيلوسوفي) نبيعها، إلى تصميم الدرّاجات الأنيقة المناسبة لشوارع المدينة من الألمنيوم معاد التدوير».

و«ڤيلوسوفي» هي علامة الدرّاجات الهوائية الوحيدة في العالم التي تتعهد بالتبرع بدرّاجة عند شراء درّاجة، فمقابل كل درّاجة هوائية درّاجة تبيعها أو تؤجرها، تتبرّع بدرّاجة لفتاة في إفريقيا كي تتيح لها فرصة أكبر للتعلّم.

طباعة