200 ملليلتر.. الجرعة المسموحة لكِ من الكافيين خلال الحمل

الإفراط في تناول الكافيين له تأثير سلبي على نمو الجنين. أرشيفية

ذكرت مجلة «بيبي & فاميليه» الألمانية، أن الكافيين ليس ممنوعاً أثناء فترتي الحمل والرضاعة، ولكن ينبغي تناوله باعتدال لتجنب التأثيرات السلبية في الطفل.

وأوضحت المجلة المعنية بصحة الأسرة، أن الجرعة اليومية المسموح بها من الكافيين ينبغي ألا تتجاوز 200 ملليغرام موزعة على مدار اليوم، وذلك وفقاً لتوصيات الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء، ما يعادل فنجانين من قهوة الفلتر بحجم 200 ملليلتر لكل منهما، علماً بأن الفنجان الواحد من قهوة الفلتر بحجم 200 ملليلتر يحتوي على كمية من الكافيين تبلغ نحو 90 ملليغراماً.

ويحتوي كوب الاسبريسو بحجم 60 ملليلتراً على كمية من الكافيين تبلغ نحو 80 ملليغراماً، بينما يحتوي كوب الكابتشينو بحجم 150 ملليلتراً على كمية من الكافيين تبلغ نحو 80 ملليغراماً. أما كوب لاتيه ماكياتو بحجم 200 ملليلتر فيحتوي على كمية من الكافيين تبلغ نحو 80 ملليغراماً.

وأشارت «بيبي & فاميليه» إلى أن نتائج بعض الدراسات الحديثة أظهرت أن الإفراط في تناول الكافيين له تأثير سلبي على نمو الجنين ووزنه، حيث يكون وزنه أقل من المعتاد. كما أن الكافيين يرفع خطر الإجهاض وولادة الطفل ميتاً، نظراً لأنه يقلل من سريان الدم في المشيمة.

وينبغي الالتزام بالجرعة المسموح بها من الكافيين خلال فترة الرضاعة أيضاً. ونظراً لأن الكافيين ينتقل عبر حليب الأم إلى الرضيع، لذا يُفضل تناول الكافيين بعد الرضاعة، وليس قبلها، وذلك تجنباً لإصابة الرضيع بالقلق والتوتر، وما يترتب عليهما من اضطرابات النوم.

• الكافيين ليس ممنوعاً خلال الحمل والرضاعة، ولكن ينبغي تناوله باعتدال لتجنب التأثيرات السلبية.

طباعة