التهاب تنقله حشرة القراد.. يشكل خطراً على الحياة

القراد ينتشر في حدائق ومسطحات خضراء مع حلول الربيع. أرشيفية

قال أستاذ الميكروبيولوجيا الألماني، البروفيسور جيرهارد دوبلر، إن التهاب الدماغ المنقول بالقراد، مرض فيروسي يهاجم الجهاز العصبي المركزي، وغالباً ما يسبّب الإصابة بالتهاب الدماغ والتهاب السحايا، ما يشكّل خطراً على الحياة.

وأضاف أن هذا الالتهاب تنقله حشرة القراد، التي تبدأ الانتشار في الحدائق والمتنزهات والمسطحات الخضراء مع حلول فصل الربيع.

وتتمثل أعراض الإصابة بالتهاب الدماغ المنقول بالقراد، في الحمى وألم العضلات والإعياء، والصداع والغثيان والقيء، ورهاب الضوء والنعاس والتشوش الذهني، واضطرابات الكلام ومظاهر الشلل.

ولا توجد أدوية معالجة للفيروسات المسببة لهذا الالتهاب، لكن يتم علاج الأعراض فقط، على سبيل المثال تتم مواجهة الحمى من خلال الأدوية الخافضة للحرارة.

وللحماية من الإصابة بهذا الالتهاب المميت ينبغي ارتداء سروال طويل، مع وضعه داخل الجورب، أثناء الوجود في الحدائق والمتنزهات، مع مراعاة إزالة حشرة القراد على الفور في حال توغلها داخل الجلد.

وللوقاية يمكن تلقي التطعيم ضد التهاب الدماغ المنقول بالقراد، الذي يتألف من ثلاث جرعات.

طباعة